الاثيوبيون يشاركون في تشييع رئيس الوزراء ميلس زيناوي

الأربعاء 22 أغسطس 2012 - 03:19 بتوقيت غرينتش
الاثيوبيون يشاركون في تشييع رئيس الوزراء ميلس زيناوي

شارك آلاف الاثيوبيين في تشييع رئيس الوزراء ميلس زيناوي الذي توفي أمس الثلاثاء في أحد المستشفيات بالعاصمة البلجيكية بروكسل عن عمر يناهز سبعة وخمسين عاما.

وقالت الحكومة الاثيوبية إن زيناوي توفي بعد صراع طويل مع المرض، لكن بعض التقارير الاعلامية تحدثت عن وفاته مسموما.
هذا وقد حكم ميلس زيناوي اثيوبيا منذ واحد وعشرين عاما إثر تمرد عسكري قاده ضد الحكومة عام واحد وتسعين من القرن الماضي. وقد تولى نائب رئيس الوزراء هايلي مريم ديسالجن السلطات مؤقتا الى حين اجراء انتخابات جديدة.
وتباينت ردود الفعل على وفاته فقد وصف البيت الابيض رحيله بانه "خسارة مفاجئة" لكن معارضيه ابتهجوا لوفاة "طاغية".
وأحجمت الحكومة الإثيوبية عن الكشف عن مكان علاجه أو طبيعة مرضه لكن مسؤولين بالاتحاد الأوروبي قالوا إنه كان يعالج في العاصمة البلجيكية عندما توفي بسبب مرض لم يتم الكشف عنه.
واكتفى بركات سايمون المتحدث باسم الحكومة بالقول بانه كان مريضا منذ عام وتوفي بعد نقله إلى العناية المركزة.