الأعلى
الأربعاء 1 أكتوبر 2014
موبايل البث المباشر

الامم المتحدة: قلقون حول دور المقاتلين الاجانب في سوريا

الامم المتحدة: قلقون حول دور المقاتلين الاجانب في سوريا
اعتبر اعضاء في لجنة التحقيق الدولية حول سوريا الثلاثاء ان المقاتلين الاجانب في سوريا هم عامل خطير في "زيادة التطرف" في النزاع.

وقال رئيس اللجنة باولو بنهيرو ان "وجود هؤلاء المقاتلين يقلقنا كثيرا" مشيرا الى ان عددهم يصل الى "المئات".

واضاف ان "وجودهم من شأنه ان يساهم في زيادة التطرف (...) وهذا خطير بنوع خاص في نزاع متفجر". واوضح "هم لا يتواجدون هناك بالضرورة لبناء دولة ديموقراطية في سوريا" ولكنهم يتحركون "لدوافعهم الخاصة".

وقالت كارين ابو زايد، عضو اللجنة، ان هؤلاء المقاتلين الاجانب الذين يقاتلون القوات الحكومية "يزيدون من تطرف بعض عناصر الجيس السوري الحر كونهم يمتلكون السلاح" الذي لا تحصل عليه الفئات الاخرى من المعارضة السورية. واعتبرت مع ذلك ان المقاتلين الاجانب والجيش السوري الحر "يعملون بشكل منفصل في معظم الاحيان".

وقال بنهيرو ايضا ان المحادثات التي اجرتها اللجنة التي لم تتمكن ابدا من زيارة سوريا، تظهر ان هؤلاء الاجانب "يأتون من احدى عشرة دولة وليس فقط من دول الجوار".

وحسب صحيفة نيويورك تايمز، فان معظم الاسلحة التي تنقل سرا الى سوريا بمبادرة من قطر والسعودية، تصل الى مجموعات اسلامية متطرفة.

وردا على سؤال حول تطور الوضع منذ اخر تقرير نشرته اللجنة في منتصف اب/ اغسطس، ندد بنهيرو ب"التوسيع الجغرافي" للنزاع محملا المسؤولية للطرفين.

وقال ان توغل المعارضة في منطقة سكنية يعقبه قصف من الجيش السوري على هذه المنطقة ثم ينتقل المعارضون الى منطقة سكنية اخرى لم تكن شهدت معارك حتى اللحظة. واضاف "هكذا، يتوسع النزاع" مضيفا ان "المدنيين هم الذين يدفعون الثمن".

تصنيف :

كلمات دليلية :

التعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟