مجلس الامن يتوعد كوريا الشمالية بـ"تدابير مشددة"

مجلس الامن يتوعد كوريا الشمالية بـ
الإثنين ٠٤ فبراير ٢٠١٣ - ٠٩:١٢ بتوقيت غرينتش

اعلن الرئيس الدوري لمجلس الامن الاثنين ان المجلس سيتخذ تدابير وصفها "بالقوية جدا"، ردا على التجربة النووية التي قيل ان كوريا الشمالية تستعد لاجرائها.

وقال كيم سوك سفير كوريا الجنوبية في الامم المتحدة، ان "التجربة النووية التي تعد لها بيونغ يانغ وشيكة على ما يبدو، كما ان الاعضاء الـ15 لمجلس الامن موحدون ومصممون على الرد على هذه التجربة لأنها محاولة خطرة لتقويض سلطة المجلس وصدقيته".
وأضاف: "لا يمكننا ان نبقى مكتوفين حيال المبادرة الاستفزازية والمدمرة التي اتخذتها كوريا الشمالية. اتوقع اتخاذ تدابير قوية جدا من قبل المجلس اذا ما اجرت كوريا الشمالية تجربة نووية".
وتتولى كوريا الجنوبية الرئاسة الدورية لمجلس الامن في شباط/فبراير. واصبحت في الاول من كانون الثاني/يناير عضوا غير دائم في المجلس لمدة سنتين.
واعلنت بيونغ يانغ عزمها على اجراء ثالث تجربة نووية بعد تجربتي 2006 و2009، ردا على قرار اتخذه في كانون الثاني/يناير المجلس بتوسيع العقوبات على هذا البلد على اثر اطلاقه في كانون الاول/ديسمبر صاروخا باتجاه الفضاء الخارجي.
ويعتقد خبراء كوريون جنوبيون ان التجربة ستحصل، إما قبل العام الصيني الجديد في 10 شباط/فبراير، وإما في 16 شباط/فبراير، ذكرى مولد كيم جونغ-ايل (توفي في كانون الاول/ديسمبر 2011)، والد الزعيم الحالي كيم جونغ-اون.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة