الصليب الاحمر يحذر من تدهور صحة الاسرى

الثلاثاء ٠٥ فبراير ٢٠١٣ - ٠٤:٤٤ بتوقيت غرينتش

أبدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي قلقها الكبير من تردي الحالة الصحية للأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، وطالبت بايجاد حل سريع لانقاذ حياتهم.

وقالت اللجنة في بيان لها: "تشعر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالقلق حيال الحالة الصحية للمحتجزين الفلسطينيين المضربين عن الطعام منذ فترة طويلة".
واضاف البيان: "وتحث المنظمة السلطات الإسرائيلية على إيجاد حل فوري من أجل إنقاذ حياة كل من سامر العيساوي، وطارق قعدان، وجعفر عز الذين، وأيمن الشراونة".
وأكدت اللجنة أن 4 من الأسرى الفلسطينيين، وعلى رأسهم سامر العيساوي المضرب منذ سبعة شهور يتهددهم الموت المفاجئ، واشارت انها ذكرت سلطات الاحتلال بوجوب التزامها بالسماح لأسر المحتجزين بزيارتهم.
وطالبت بايجاد حل يراعي ويحفظ حقوق المضربين وتقديم العلاج والرعاية الطبية المطلوبة للمعتقلين.
إلى ذلك تظاهر العشرات من ذوي الأسرى الفلسطينيين على أبواب الصليب الأحمر تضامنا مع أبنائهم المضربين.
وطالب المعتصمون سلطات الاحتلال الاسرائيلي بالافراج الفوري عن الاسرى، كما طالبوا المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام، خاصة الأسير سامر العيساوي الذي يعاني من وضع صحي خطير.
وحمل المشاركون في الاعتصام صور الأسرى، ورددوا الهتافات المطالبة بتكثيف جهود الإفراج عنهم، وتوسيع حملة التضامن الشعبية والرسمية مع الأسرى.
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة