بوينس ايرس: سنعيد جزر الفوكلاند بعد 20 سنة

بوينس ايرس: سنعيد جزر الفوكلاند بعد 20 سنة
الثلاثاء ٠٥ فبراير ٢٠١٣ - ١٠:٠٠ بتوقيت غرينتش

قال وزير خارجية الارجنتين هكتور تيمرمان في تصريحات نشرت الثلاثاء انه يتوقع ان تسيطر الارجنتين خلال عشرين عاما على جزر الفوكلاند (او المالوين) التي تسيطر عليها بريطانيا.

وخلال زيارة الى لندن قال تيمرمان في مقابلة مشتركة لصحيفتي "اندبندنت" و"الغارديان" ان الارجنتين لن تقوم باي عمل عسكري ولكن بريطانيا ستصبح مجبرة قريبا على التوصل الى تسوية.
ونقلت عنه الصحيفتان قوله "لا اعتقد ان الامر سيستغرق ۲۰ عاما".
واضاف "اعتقد ان العالم يزداد ادراكا للطابع الاستعماري لهذه القضية وان الناس الذين يعيشون في هذه الجزر نقلوا اليها".
واضاف "نحن لا ندعم احتلال اراض اجنبية، وقضية جزر المالوين (الفوكلاند) هي قضية احتلال اراض اجنبية".
وتحتل بريطانيا جزر الفوكلاند الواقعة في جنوب المحيط الاطلسي منذ ۱۸۳۳، الا ان القوات الارجنتينية غزتها في عام ۱۹۸۲ ما دفع رئيسة الوزراء البريطانية في ذلك الوقت مارغريت تاتشر الى ارسال قوة بحرية لاستعادة السيطرة على هذه الجزر في حرب قصيرة ولكن دموية.
وتاتي تصريحات تيمرمان وسط تصاعد الحرب الكلامية قبل ۴۰ يوما من توجه سكان جزر الفوكلاند الى صناديق الانتخابات في ۱۰-۱۱ اذار/ مارس لاتخاذ قرار حول بقاء الارخبيل منطقة بريطانية.
والخميس رفض الوزير عرضا من نظيره البريطاني وليام هيغ لعقد لقاء مع مسؤولين من المالوين خلال زيارته، في خطوة وصفتها بريطانيا بانها مخيبة للامال.
الا ان تيمرمان قال في المقابلة التي نشرت الثلاثاء ان بريطانيا "لم تفوت فرصة لتفويت فرصة ايجاد حل لجزر المالوين". واضاف ان الارجنتين "تحترم حقوق" سكان الفوكلاند الا انه غير ملزم بمناقشة هذه المسالة معهم بشكل مباشر.
وتابع "لست بحاجة الى اقناعهم. الامم المتحدة تقول ان هناك نزاعا بين المملكة المتحدة والارجنتين". 
 

تصنيف :
كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة