الأعلى
الخميس 24 إبريل 2014
موبايل البث المباشر

عشيرة اردنية تهدد بقتل 10اسرائيليين ثأراً لإبنها

اخوة الشرطي الاردني المتوفى ابراهيم الجراح يحملون صورته
هدد ذوو الرقيب ابراهيم الجراح الذي توفي غرقا، اثناء مرافقته لوفد سياحي اسرائيلي مؤخرا، بقتل عشرة اسرائيليين ثأرا لإبنهم، اذا لم يتم التحقيق في ملابسات وفاته وفق ما صرح به المحامي يوسف الجراح شقيق الشرطي المتوفى.

وحسب ما جاء في موقع السوسنة الاخباري ، قال الجراح ان أهالي المزار الشمالي في محافظة اربد بما فيهم عشيرة الجراح عقدت الاربعاء اجتماعا، طالبت فيه الحكومة بإجراء تحقيق شفاف وعادل بالظروف الغامضة التي أحاطت بوفاة ابنهم من خلال لجنة حيادية نزيهة، لافتا الى وجود حلقات مفقودة في القضية لا بد من الكشف عنها.
وأوضح الجراح أنه اعتبارا من صباح يوم السبت، فإن أي مواطن اسرائيلي يتواجد على الأراضي الاردنية، فهو معرض للخطف أو القتل الى حين الكشف عن تفاصيل وفاة شقيقه.
وانتقد المجتمعون بحسب ما نقله الجراح تقصير الحكومة في التحقيق في القضية، قائلين إن "همها الوحيد كان تسهيل مغادرة الوفد الاسرائيلي لأرض الوطن في محاولة منها لإنقاذهم وتبرئتهم من التهمة".
ونوه الجراح الى أنه سيتم تنفيذ اعتصام كبيرأمام السفارة الاسرائيلية، في العاصمة عمان، خلال الأيام القليلة المقبلة للمطالبة بالغاء اتفاقية وادي عربة.
وكان الرقيب الجراح توفي أثناء مرافقته لوفد اسرائيلي غرقا في منطقة وادي سيل ماعين اثناء قيامه بالواجب الرسمي، بحسب مديرية الأمن العام التي باشرت بتحقيق خاص في حادثة وفاة الجراح للوقوف على كافة ملابساتها.
ولم تذكر مديرية الأمن العام أن الرقيب الجراح توفي خلال مرافقته لوفد سياحي اسرائيلي، لتكشف عن ذلك وسائل الاعلام الاسرائيلية.
وكانت أعمال شغب اندلعت في لواء المزار الشمالي قبل أيام، حيث اعتدى ذوو المرحوم الجراح على المركز الأمني في اللواء، احتجاجا على تصريحات مدير الامن العام.

 

comments powered by Disqus