16 قتيلا في افريقيا الوسطى في هجوم للمقاومة

16 قتيلا في افريقيا الوسطى في هجوم للمقاومة
الأحد ١٦ يونيو ٢٠١٣ - ١٢:٤٠ بتوقيت غرينتش

قتل 16 شخصا على الاقل في وسط جمهورية افريقيا الوسطى في هجوم شنه الخميس مسلحو جيش الرب للمقاومة الاوغنديون، كما اعلن مصدر عسكري في بانغي السبت.

وقال المصدر طالبا عدم ذكر اسمه ان "عناصر من جيش الرب للمقاومة هاجموا الخميس قريتين في منطقة بريا (الغنية بالمناجم في وسط البلاد) وقتلوا ستة اشخاص واصابوا حوالى عشرة اخرين بجروح ونهبوا منازل السكان".

واضاف ان "عددا من سكان البلدة مسلحين ببنادق لاحقوا المتمردين (...) وقتلوا اربعة منهم، مما اثار نقمة المتمردين الذين ردوا بقتل ستة اشخاص آخرين".

وغالبا ما تشهد هذه المنطقة اعتداءات يشنها مسلحو جيش الرب للمقاومة، الحركة الاوغندية المتمردة التي يقودها جوزف كوني وتعتبر من اكثر المجموعات المتمردة وحشية في افريقيا.

وكان هؤلاء المتمردن ينشطون بداية في شمال اوغندا منذ 1988 لكنهم انتقلوا منذ 2005 الى شمال شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية وكذلك الى افريقيا الوسطى وجنوب السودان. ويرتكب هؤلاء اعمال نهب وتخريب واغتصاب وقتل اضافة الى خطف اطفال لاغتصابهم او تجنيدهم مقاتلين في صفوفهم.

وزعيم هذه الميليشيا جوزف كوني مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية، كما رصدت الولايات المتحدة مكافاة بقيمة خمسة ملايين دولار لكل من يدلي بمعلومات تساعد في اعتقاله.

ومنذ 2008، يواصل الجيش الاوغندي بدعم من مئة جندي اميركي مطاردة جوزف كوني.
 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة