مصر : النظام يقطع علاقاته مع سوريا

مصر : النظام يقطع علاقاته مع سوريا
الأحد ١٦ يونيو ٢٠١٣ - ٠٢:١٠ بتوقيت غرينتش

في موقف مفاجىء ومتناقض في بعض عباراته اعلن الرئيس المصري محمد مرسي قطع جميع الروابط الدبلوماسية مع دمشق وطالب القوى العالمية بعدم التردد في فرض منطقة حظر جوي فوق سوريا.

الرئيس المصري دعا في مؤتمر جماهيري في استاد القاهرة نظمه مناصروه قبيل فعاليات الثلاثين من الجاري دعا إلى قمة عاجلة تضم دولا عربية وإسلامية لبحث الوضع في تناغم مع قرار اميركي باتخاذ خطوات للبدء في تسليح المعارضة السورية.

مرسي الذي ندد بالتدخل الاجنبي في سوريا، دعا بنفس الوقت وبشكل متناقض مجلس الأمن الى فرض حظر طيران فوق سوريا، كما طالب بدعم مادي ومعنوي لـ "المعارضة السورية المسلحة".

الرد السوري الاولي جاء على لسان وزير الاعلام عمران الزعبي الذي قال كنا نتمنى على مرسي أن يعلن إغلاق سفارة الكيان الإسرائيلي في القاهرة.

مراقبون استغربوا عدم تطرق مرسي الى المجزرة التي ارتكبها المعارضون المسلحون في بلدة حطلة السورية التي استشهد فيها أكثر من 60 سورياً بينهم أطفال ونساء، كذلك لم يدن عمليات الاعدام الجماعية والفردية التي نفذها المعارضون في عدد من المناطق التي سيطروا عليها. كما انه لم يتطرق الى التقارير الدولية التي أكدت استخدام المعارضة المسلحة للاسلحة الكيميائية .

سياسيون مصريون وفي تعليق اولي على كلام مرسي قالوا انهم اصيبوا بالذهول عندما أعلن قطع العلاقات مع سوريا، مشيرين إلى أنه عندما سمعوا تصفيق الحضور ظنوا أن الخبر هو قطع العلاقات مع تل ابيب.

مرسي الذي هاجم حزب الله في خطابه رد عليه المستشار مرتضى منصور بالقول ان الهتافات التي رددها المشاركون في المهرجان لا ترقى أن تكون هتافات في مركز شباب، معتبرا أن الرئيس مرسي وعشيرته مجرد أقلية في الشعب المصري.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة