تناول الكحوليات المزمن والتلوث الجوى يدمران وظائف الرئة

تناول الكحوليات المزمن والتلوث الجوى يدمران وظائف الرئة
الأحد ١٦ يونيو ٢٠١٣ - ٠٤:٠١ بتوقيت غرينتش

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة تينيسى بالولايات المتحدة الأمريكية عن معلومات جديدة وخطيرة بشأن الإسراف فى تناول المشروبات الكحولية والتعرض لتلوث الهواء الجوى وأبرز تأثيراتهم على رئة الإنسان وأشار الباحثون أن عكوف الإنسان على تناول المشربات الكحولية بشكل مزمن بالإضافة إلى تعرضه للهواء الجوى واستنشاق الجزئيات الدقيقة لذرات الغبار المنتشرة بالجو يتسبب فى تأكسد أنسجة الرئتين بشكل دائم ويسبب ضرراً كبيرا لأنسجتها وهو ما قد يؤدى إلى حدوث خلل فى وظائف الخلايا الغبارية بالرئة Alveolar macrophage ويصاحب ذلك انعكاسات ضارة فى المناعة.

وتابع الباحثون أن الضرر الأكبر الذى يصيب الأشخاص المتعاطين للكحوليات هو نتيجة الخلل الذى يحدث فى وظائف الخلايا الغبارية "Alveolar macrophage"، والتى لها دور كبير فى حماية الرئتين من الجزيئات الدقيقة الضارة التى يتم استنشاقها، وذلك عن طريق إزالة هذه الجزيئات من المجارى الهوائية، وأيضا بإفراز بعض العناصر التى تصلح خلل القنوات الهوائية وتسهل عملية التنفس.

وأضاف الباحثون أن اقتران كل من الإسراف فى تناول المشروبات الكحولية والتعرض للهواء الملوث معاً، يُعرض الشخص لخلل ملحوظ فى وظائف الرئة مقارنة بتعرضه لأحد هذه العوامل فقط.

جاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية "Alcoholism: Clinical & Experimental Research"، وذلك على الموقع الإلكترونى للدورية فى الثالث عشر من شهر يونيه الجارى.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة