استئصال ورم بدماغه حوله إلى فنان تشكيلي

استئصال ورم بدماغه حوله إلى فنان تشكيلي
الإثنين ١٧ يونيو ٢٠١٣ - ١٢:٤٢ بتوقيت غرينتش

تحول مدير مبيعات بريطاني إلى فنان تشكيلي بالصدفة بعد استئصال ورم بدماغه، رغم عدم وجود اية ميول فنية لديه قبل العملية.

وقال مايكل وايت (47) الذي أجريت له جراحة لاستئصال ورم بالمخ لصحيفة الديلى ميل "البريطانية إنه منذ استئصاله للورم وهو يشعر بميول طارئة ومتدفقة ناحية الرسم واستخدام الألوان".

وقال: "بدأت بعد 5 أيام من العملية حيث شعرت بقلق ولم أستطع النوم فنزلت إلى الطابق السفلى وبدأت في الرسم".

واستغرق مايكل 3 ساعات في لوحة، وبحلول الوقت كان قد انتهى من رسم لوحته الأولى التي تهافت عليها المشترون وطُبعت على التيشيرتات في لندن.

ويضيف مايكل أنه بحث على الإنترنت عن أسباب هذا التحول وظن أنه انخفاض في التيستوستيرون إلا أن طبيبه الخاص اعتبر ما حدث معه أمرا نادرا.

ويستعد مايكل وايت الآن لافتتاح معرضه التشكيلي الأول بعدما كان من المفترض أن يكون غارقا في عمله بمجال التكنولوجيا والمعلومات.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة