استعدادات لمهاجمة قرى في حلب ودرعا، اقرأ التفاصيل

الإثنين ١٧ يونيو ٢٠١٣ - ٠٣:٤٥ بتوقيت غرينتش

دمشق(العالم)-17-06-2013– اكد مراسل قناة العالم في سوريا ان المجموعات التكفيرية والمسلحة تحضر لمهاجمة القرى الشيعية في حلب ودرعا، مشيرا الى مقتل عدد كبير من المسلحين بينهم من جنسيات غير سورية في مناطق مختلفة من حلب ودرعا وريف دمشق.

وقال مراسلنا الزميل حسين مرتضى قبل قليل في نشرة الاخبار : هناك عملية عسكرية واشتباكات عنيفة تجري في منطقة البحدلية في السيدة زينب، حيث تقدم الجيش باتجاه هذه البلدة التي تعتبر من المناطق الساخنة بالقرب من مقام السيدة زينب، والتي كانت المجموعات المسلحة تتواجد فيها منذ فترة.

واضاف مراسل قناة العالم : الان تجري اشتباكات عنيفة في تلك المنطقة وهناك تقدم للجيش السوري في البحدلية، التي تعتبر من المناطق المهمة للمجموعات المسلحة، منوها الى ان الجيش السوري يتقدم في هذه المنطقة من عدة محاور.

واشار الى ان هناك اشتباكات في شارع الثلاثين في مخيم اليرموك، حيث يقوم الجيش السوري بالتصدي لاحدى المجموعات المسلحة في حي شارع الثلاثين، والتي حاولت التحرك في داخل المخيم.

واكد ان الابرز ميدانيا هو العملية العسكرية في حلب ، خاصة ان المجموعات المسلحة اتخذت قرارا منذ فترة بمهاجمة بعض القرى المحددة التي تعتبر ذات اغلبية شيعية حسب تصريحات المسلحين انفسهم، وبالتحديد في نبل والزهراء.

وشدد مراسلنا على ان هنالك نداءات استغاثة وصلت قبل قليل من اهالي نبل والزهراء ومنطقة عفرين ذات الاغلبية الكردية، حيث تحاصر المجموعات المسلحة هذه القرى الثلاث منذ اكثر من عام ونصف، وتعاني من نقص في المواد الطبية وحليب الاطفال والادوية.

واوضح : كذلك هناك منطقة خطيرة جدا تحاول المجموعات المسلحة وتستعد لمهاجمتها بعد ان كانت لها محاولات عدة بهذا الاتجاه، في منطقة بصرى الشام ذات الغالبية الشيعية في ريف درعا.

واشار الى ان تهديدات المسلحين تصاعدت في الفترة الاخيرة بعد الفتاوى التي صدرت من قبل بعض المشايخ،  حيث يوجد تركيز على مناطق الشيعة من قبل المسلحين لمحاولة اقتحامها.

وتابع مراسل قناة العالم الاخبارية ان هناك عمليات في حلب على عدة محاور الان خاصة في الريف الشمالي، حيث يقوم الجيش بعملية التفاف على بعض المناطق، خصوصا عند تلة كيليكيا ببلدة كفر حمرة، حيث كان هناك استهداف لاحدى المجموعات المسلحة حاولت التسلل في تلك المنطقة وقد قتل عدد كبير من المسلحين المتواجدين في تلك المنطقة.

وبين انه تم استهداف مجموعة مسلحة على طريق حلب - ادلب وقتل كل افرادها، وتدمير مقر للمسلحين في دار عزة و قتل كل المسلحين في المعسكر، بعد وصول معلومات دقيقة.

واكد مقتل عدد من المسلحين واغلبهم من غير السوريين ومتزعم احدى الكتائب المسماة كتيبة الجولان.

وذكر مراسلنا ان الجيش السوري دخل الى بلدة الاحمدية في الغوطة الشرقية في دمشق، والتي تعتبر من اخر معاقل المسلحين، حيث تمكن الجيش السوري بذلك ان يطبق الخناق على المسلحين في مناطق الغوطة الشرقية.
MKH-17-15:39 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة