باحث لبناني :

اميركا تريد تبديل قادة قطر وتركيا بعد فشلها في سوريا

اميركا تريد تبديل قادة قطر وتركيا بعد فشلها في سوريا
الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٣ - ٠٣:٥٢ بتوقيت غرينتش

بيروت ( العالم ) – 18-6-2013- قال الكاتب والباحث اللبناني نسيب حطيط ان اميركا وبعد فشلها في سوريا تريد تغيير قادة قطر وتركيا .

وقال حطيط في تصريح ادلى به مساء الثلاثاء لقناة العالم : ليس مفاجئا ان تقوم الادارة الاميركية بتبديل وجوه الهجوم الاممي على سوريا . ففي العمليات العسكرية كما في العمليات السياسية عندما يفشل الهجوم يتم تبديل قادة الهجوم وبعد فشل الهجوم الاميركي على سوريا لابد من تغيير هذه الوجوه بشكل اساسي على مستوى تركيا وقطر وبدات اميركا بنقطة اضعف وهي قطر على طريقة تبديل عجلات السيارة بعجلات اكثر قوة عبر ولى العهد امير تميم بن حمد " نجل امير قطر " وكذلك عبر تحريك المعارضة التركية ضد اردوغان حتى يتم عزله. 
واضاف : ان قطر نجحت في ثلاث ساحات ، في تونس ومصر وليبيا بالاضافة الى محاولة تدجين جزء من حركة حماس ولكنها تعهدت مع الاتراك بشكل خاص باسقاط النظام في سوريا على مدى ثلاثة اشهر او ستة اشهر وتم تمديد المهلة الى اكثر من سنتين مؤكدا انه في الحسابات الاميركية لم تكن هذه التعهدات واقعية مما جعل اميركا تخسر جزءا من هيبتها في الشرق الاوسط وللحد من الخسائر كان لابد من تغيير قادة الهجوم  .
وصرح ان سوريا وبدل ان تسقط اسقطت الهيمنة والهيبة الاميركية .
وحول وجود بعض قادة حماس في قطر قال حطيط : كيف يمكن ان يكون قائد حركة حماس خالد مشعل مقيما في قطر وهناك مكتب اتصال اسرائيلي في الدوحة .. كيف يمكن للجلاد والضحية ان تكون لهما قناة مشتركة اسمها قطر مؤكدا ان هناك تدجينا لحركة حماس بحيث قال وزير الخارجية القطري بان حركة حماس انتهت كحركة مقاومة .
tt-18-18:39 
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة