مشروع اميركي للقضاء على الفكر التنويري الحوثي

الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٣ - ٠٤:٠٦ بتوقيت غرينتش

صنعاء (العالم) 18/6/2013- دحض عضو مجلس الحوار الوطني في اليمن فضل المطاع التبريرات الاميركية لارسال المزيد من قوات المارينز الى اليمن قائلا ان هناك مشروع اميركي كبير في اليمن للقضاء على الفكر التنويري للحوثيين والذي انتشر في معظم المحافظات .

وقال المطاع في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الثلاثاء: ان الاميركيين قد بدأوا وضع ايديهم في النظام السابق منذ فترة طويلة وهم يوطدون تلك العلاقة الان مع النظام الحالي وان عذرهم بانهم يرسلون الان قوات المارينز لحماية السفارة الاميركية فهذا كلام عار عن الصحة .
واضاف: ان النظام اليمني باكمله وقواته المسلحة والجيش والامن هم خدام للنظام الاميركي وبالتالي فان الاميركيين لايحتاجون الى وجود جندي واحد لحماية سفارتهم في حين هناك الان تواجد لستة الاف من المارينز وهؤلاء ليسوا لحماية سفارة مساحتها 400 متر بل يمكنهم احتلال مدينة كاملة .
وتابع: هناك مشروع للقضاء على الفكر التنويري الذي اوجده السيد حسين بن بدرالدين الحوثي في اليمن والتي اصبحت غالبية المحافظات ينتمون اليه ويشربون منه الحرية والعزة والكرامة وهذا يهدد كل مصالح الاميركيين التي يسعون اليها . 
واضاف : ان مشروع اميركا هو مشروع استكباري وانهم يريدون ان يثبتوا بانهم هم الاقوى في المنطقة وان المشروع الاميريكي يريد القضاء على اي فكر يناهض الظلم والقهر والاستبداد , ان الاميركيين يسعون كما وضعوا يدهم على افغانستان وعلى العراق يريدون وضع انفسهم في سوريا وهم الان يدقون ابواب اليمن برا وبحرا وجوا .
وتابع: لايمكننا ان نفصل ابدا بين ما يحدث في سوريا وما يحدث في اليمن وما حدث في العراق وما حدث في افغانستان فالعدو واحد والاهداف واحدة والمشروع واحد وان ميدير العمليات كلها هم الاميركيون والصهيونية العربية .
واضاف : ان اليمنيين بطبعهم وبعاداتهم وتقاليدهم يرفضون التدخل الاجنبي وقد شهد مؤتمر الحوار الوطني وقفات احتجاجية للتواجد الاميركي وما ظهر من تواجد المارينز في محافظة لحج واعتداءهم على بعض المنازل الذي جلب سخطا شعبيا وردود فعل قوية جدا وبالتالي عندما يأتي الاميركيون بقوات مارينز جديدة معناه السخرية من الشعب اليمني ومكوناته السياسية .
Fz-18-16:44

تصنيف :
كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة