بوتين لا يستبعد امداد دمشق بأسلحة جديدة

بوتين لا يستبعد امداد دمشق بأسلحة جديدة
الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٣ - ٠٦:٢٥ بتوقيت غرينتش

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء إنه لايستبعد ارسال شحنات اسلحة جديدة الى الحكومة السورية.

وخلال مؤتمر صحافي في ختام قمة مجموعة الثماني في ايرلندا الشمالية قال بوتين إنّ هناك عقودا مبرمة مع دمشق، يتعيّن على روسيا تنفيذها.
وأضاف أنّ موسكو ترسل الأسلحة الى حكومة شرعية طبقا لعقود قانونية.
وكان بوتين قد حذر الغرب خلال القمة من أنّ ارسال الأسلحة الى المعارضة المسلحة في سوريا يمكن أن يأتي بنتائج عكسية، وقد ينتهي بها الأمر في استخدامها في يوم ما داخل اوروبا.

وكان زعماء مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى نددوا بالإرهاب والتطرف في سوريا، واضافوا "اننا قلقون جدا من الخطر المتنامي للارهاب والتطرف في سوريا".

ودعا البيان الختامي للقمة التي عقدت في ايرلندا الشمالية الى وقف اراقة الدماء، واكد الزعماء التزامهم بإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.
وأيّد البيان قرار عقد مؤتمر جنيف للسلام حول سوريا في اسرع وقت ممكن، ومشاركة طرفي الأزمة بصورة بنّاءة، داعيا السلطات السورية والمعارضة الى الالتزام بتدمير كل المنظمات المرتبطة بالقاعدة.

من جانبه، اعتبر رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام أنّ قرار ارسال المزيد من السلاح لمن وصفهم بالارهابيين في سوريا يقوّض الحل السياسي ويؤدي الى سفك مزيد من الدماء.

وطالب اللحام المجتمع الدولي "بالاضطلاع بمسؤولياته الانسانية تجاه سورية لوقف الحرب والضغط على الدول الضالعة فيها لوقف دعمها وتمويلها للإرهابيين".
وأكد اللحام ضرورة بذل المجتمع الدولي جهودا مشتركة لمواجهة خطر الإرهاب الذي تتعرض له سوريا والعمل مع الحكومة لتنفيذ برنامج الحل السياسي ورفع العقوبات الاقتصادية التي تطال المواطن السوري في احتياجاته الأساسية.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة