الأعلى
الخميس 24 إبريل 2014
موبايل البث المباشر

حقوقي سوري: مجزرة خان العسل موّلت سعودياً

محمد واصل عميد كلية الحقوق في جامعة دمشق
دمشق (العالم) 2013/7/28- اعتبر محمد واصل عميد كلية الحقوق في جامعة دمشق، ما حصل في خان العسل بريف دمشق، بانها جريمة ضد الانسانية، متهماً دولاً كالسعودية بتحريض وتمويل الجهات الراعية للارهاب في سوريا.

وقال واصل في حوار مع قناة العالم اليوم الاحد: ان اشخاصاً متمرسون بالاجرام ارتكبوا مجزرة خان العسل بدافع الحقد والكراهية الذي ليس له مثيل في التاريخ الانساني وطالت كل القوانين السماوية والدولية، وهي جريمة موجهة ضد المدنيين الآمنين، معتبراً القتل الجماعي لمثل هؤلاء الاشخاص هي جريمة ضد الانسانية وفقاً للمحكمة الجنائية الدولية.

وحول تنصل الائتلاف السوري المعارض في اسطنبول المسؤولية عن ما حدث ودانت الجريمة، قال: انه لا يكفي ان تقول جهة ما انها تنأى بنفسها او تستنكر الجريمة، والادلة هي التي تدل من قام بهذه الجريمة ومن حرّض عليها ومن زوّد بالاسلحة والمال كي ترتكب مثل هذه الجرائم في سوريا، فلا يكتفى من اسطنبول ومن اي جهة اخرى ان تقول ان لا علاقة لها بالجريمة، لان الواقع هو الذي يحدد، لافتاً الى ان كل الادلة تشير بان هناك جهات عربية واخرى اجنبية وجميعها تخدم الصهيونية في ارتكاب هذه الجرائم، بهدف ترويع المواطنين ومحاولة تحقيق اهدافهم العدوانية لضرب المقاومة في سوريا وتفتيت الدولة السورية.

واكد واصل، ان دولاً مثل السعودية وغيرها اعلنت صراحة في وسائل الاعلام بانها ستمول وتزود ما يسمى بالمعارضة السورية بالاسلحة من اجل قتل الشعب السوري وتدمير القوى القائمة فيها، مشيراً الى ان هذا دليل على انهم يقفون وراء هذه الجرائم التي تعد جرائم ضد الانسانية، وبالتالي فان الملاحقة ستكون عبر الجهات القانونية من خلال المحاكم التي ستنصب لهذه الغاية عندما يحين وقتها، مبيناً ان كل الادلة متوفرة لاجل اقامة الدليل على ارتكاب هذه الجرائم من قبل اشخاص، قال انهم محددون ومعروفون بالهوية وبالصورة وبكل الوسائل.

يذكر ان دمشق اتهمت دولاً مجاورة وامراء سعوديين بالمسؤولية عن قيام جماعات متطرفة بإعدام اكثر من 120 شخصاً بين عسكري ومدني في مدينة خان العسل بريف حلب الاسبوع الماضي. جاء ذلك في رسائل بعثتها الخارجية السورية الى الأمم المتحدة.
7/28- tok

comments powered by Disqus