وزير ياباني يزور معبد ياسوكوني المثير للجدل

وزير ياباني يزور معبد ياسوكوني المثير للجدل
الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٨:٥٦ بتوقيت غرينتش

زار وزير الداخلية والاتصالات الياباني يوشيتكا شيندو برفقة اكثر من مئة عضو برلماني اليوم الجمعة، معبد ياسوكوني المثير للجدل في طوكيو.

وقد تثير هذه الزيارة غضب الصين وكوريا الجنوبية اللتين تعتبران المعبد رمزاً للماضي العسكري والتوسعي لطوكيو، بسبب وجود أسماء اربعة عشر من مجرمي الحرب خلال الحرب العالمية الثانية كما يعتبر من قبل الدول المجاورة رمزاً للحقبة التوسعية لليابان.

وأوضح الوزير شيندو، أنه يقوم بهذه الزيارة بصفته الشخصية، وأنه يصلي من اجل السلام، مستبعداً أن تثير زيارته للمعبد جدلاً دبلوماسياً.

وغالباً ما يزور وزير الداخلية والاتصالات في حكومة اليمين برئاسة شينزو ابي معبد ياسوكوني الذي يكرم فيه أكثر من مليوني جندي ياباني قتلوا في الحروب بين اليابان ودول اخرى.

وكانت الصين والكوريتان قد طالبت السلطات اليابانية بعدم السماح لمثل هذه الزيارات أياً كان زمانها أو شكلها أو صفتها، لكن طوكيو اكدت ان الزيارة لا تحمل تابعا رسميا ولا علاقة للحكومة اليابانية بالامر.

ولا تزال علاقات اليابان بجيرانها تتأثر بسبب ما ارتكبته قواتها خلال احتلال شبه الجزيرة الكورية واحتلال قسم من الصين في بداية ومنتصف القرن الماضي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة