سعودية تصرخ بوجه عنصر من الشرطة الدينية ..

فيديو/ لاتستفزني!!

الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٢:٥٠ بتوقيت غرينتش

"لا تستفزني يا أخي!" هكذا صرخت سيدة سعودية في وجه أحد المطوعين (الشرطة الدينية). ويبدو أنها فقدت أعصابها لأنه ضايقها وهي تتسوق في أحد متاجر الرياض. كانت هذه السيدة تلبس النقاب التقليدي الذي يكشف عينيها وجزء من أنفها ويبدو أن هذا المطوع طلب منها ستر وجهها بالكامل. وقد صور المشهد أحد المتجولين.

يبدأ الفيديو والشجار بين السيدة والمطوع على أشده. تقول السيدة لأحد المطوعين، المعروفين بارتدائهم "غترات" على رؤوسهم بالأبيض والأحمر، إن الإسلام لم يأمر المرأة بتغطية وجهها وإنه لم يقل إلا "يدنين عليهن من جلابيبهن" [الآية 59 من سورة الأحزاب]. وإن نصف وجهها مغطى وإنه يستفزها.
وتضيف أنها أمّ وأن عليها التسوق من أجل أطفالها وأن عليه أن يتركها وشأنها وألا يزعجها. لكن المطوع كان مستخفا بكلامها. وكان بالقرب منهما شرطي لم يظهر أنه يود التدخل.
وفي السعودية تعرف هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أيضا باسم "المطوعة"، ومهمة المطوعين هي تطويع الناس لاحترام الشريعة. فهم يضبطون إقفال المتاجر في مواقيت الصلاة ويصادرون المواد التي تعتبر منافية للإسلام مثل أقراص دي.في.دي و سي.دي التي عليها الموسيقى الغربية. ولهم الصلاحية أيضا بأن يقبضوا على كل من أتى بسلوك غير لائق في نظرهم.
وبعض الشابات لا يغطين وجوههن لدواع ثقافية في الأساس وتختلف باختلاف المناطق. ففي جدة أو الخُبر مثلا لا يمثل ذلك مشكلة. وفي القطيف نصف البنات وجوههن مكشوفة، وحتى من يعملن منهن في الإدارات. ولكن هذا أمر غير ممكن في محافظة القصيم شمال الرياض.

لقد أصبح عمل المطوعين يثير الجدل أكثر من ذي قبل. ففي يوم الاثنين 23 سبتمبر/أيلول، أي في العيد الوطني بالرياض، أدت مطاردة بالسيارات كان وراءها مطوعون إلى مقتل شاب وإصابة آخر بجروح بليغة. وفيديو الحادثة الذي صوره أحد الشهود ونشره على تويتر موضحا أن "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قتلت شابين في يوم العيد الوطني" أصبح فيروسا إلكترونيا.
وقد أقر الرئيس العام للهيئة، الشيخ عبد اللطيف آل شيخ، أن هذه المطاردة بالسيارات حدثت بالفعل وأن التحقيق فيها جارٍ.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة