ملف اللبنانيين المختطفين تشرف عليه المخابرات التركية والقطرية

الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٤:١٨ بتوقيت غرينتش

دمشق (العالم) 2013.10.18 ـ اعتبر مدیر مکتب قناة العالم في دمشق الزميل حسین مرتضی أن التحركات اللبنانية الإقليمية قد دفعت بملف الزوار اللبنانيين المختطفين نحو الحلحلة؛ مؤكدا أن الزوار اللبنانيين موجودون على الأراضي التركية، وأن المخابرات التركية والقطرية تشرف على هذا الموضوع.

وأشار الزميل حسين مرتضى إلى وجود تطورات متلاحقة فيمايتعلق بموضوع الزوار اللبنانيين المختطفين لدى المجموعات المسلحة في سوريا منذ أكثر من عام مبيناً أن جولات قام بها مديرعام الأمن العام في لبنان اللواء عباس إبراهيم "حيث انتقل بطائرة إلى تركيا التقى هناك مسؤولين أتراك خاصة بعض مسؤولي الأجهزة الأمنية التركية ومن ثم عاد ليلاً إلى لبنان ليصل اليوم صباحاً إلى العاصمة دمشق حيث يجري بعض اللقاءات مع المسؤولين الأمنيين."
وأوضح أن هناك مطالب تقدمت بها المجموعات المسلحة منها إطلاق سراح بعض المعتقلين لدى الجيش السوري والقوى الأمنية السورية؛ مشيراً إلى أن الجانب السوري وكبادرة حسن نية منه وافق على إطلاق سراح بعض هؤلاء المعتقلين "من أجل تسهيل عملية إتمام هذه الصفقة(إن صح التعبير)."
وأشار كذلك إلى مبادرة من خلال اتصال هاتفي جرى بين الرئيس اللبناني ميشال سليمان والأمير القطري تميم بن حمد حيث وعد الأمير القطري الرئيس اللبناني أن تتم تسوية هذه القضية. وبين أن: مايتم الحديث عنه أنه ربما تكون ساعات أو أيام قليلة جداً ويتم الإفراج عن الزوار اللبنانيين؛ وكذلك عن مصير الطيارين التركيين اللذين فقدا في لبنان قبل حوالي شهر فسيتم إطلاق سراحهما.
ولفت إلى أن النقطة التي لم يتم الحديث عنها أو البت فيها هي مايتعلق بالمطرانين اللذين اختطفتهما المجموعات المسلحة قبل عدة أشهر في حلب بالقرب من الحدود التركية.
وشدد حسين مرتضى على أن: ماهو أكيد أن الجانب القطري على تواصل مع المجموعات المسلحة وكذلك الجانب التركي؛ مايؤكد أن موضوع الزوار اللبنانيين ليس محصوراً بالمجموعات المسلحة بل ببعض الدول الإقليمية.
وأضاف: حتى أن حسب المعلومات التي حصلت عليها سابقاً أن الزوار اللبنانيين ليسوا في الأراضي السورية بل هم داخل الأراضي التركية، وأحياناً يتم نقلهم إلى المناطق الحدودية مع الجانب السوري عندما يكون هناك بعض التحركات المعنية؛ وأن المخابرات التركية هي من تشرف على هذا الموضوع وكذلك المخابرات القطرية؛ وهذا مايؤكده الآن تأكيد الأمير القطري عندما قال للرئيس اللبناني حرفياً أنك يمكنك أن تعتبر هذا الموضوع قد انتهى؛ من خلال الاتصال الذي جرى.
14:44       10.18        FA

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة