ايران تطالب الامم المتحدة اعتماد مشروع (عالم مناهض للعنف)

ايران تطالب الامم المتحدة اعتماد مشروع (عالم مناهض للعنف)
السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٥:١٤ بتوقيت غرينتش

اكد مندوب ايران الدائم في الامم المتحدة محمد خزاعي على ضرورة قيام مركز الاعلام التابع للمنظمة الدولية بتبيين مشروع الرئيس الايراني حسن روحاني حول عالم مناهض للعنف والتطرف.

واشار خزاعي في كلمة القاها الجمعة في اللجنة الاعلامية للجمعية العامة للامم المتحدة الى المشروع المقدم من الرئيس الايراني حسن روحاني في الاجتماع ال ۶۸ للجمعية العامة حول ضرورة بذل الجهد لايجاد عالم مناهض للعنف والتطرف داعيا الى تحديد دور ومسؤولية مركز الاعلام التابع للامم المتحدة في نشر هذه الفكرة بين شعوب العالم من خلال القنوات والمنظمات التابعة لهذه المؤسسة الدولية.
واشار الى التصاعد المتزايد لوتيرة التطرف والتهديد واللجوء الى العنف والعمليات الارهابية التي ادت الى قتل وتشريد ابناء البشر وقال : باعتقادنا ان مكافحة التطرف والحؤول دون نشر العنف بحاجة الى تعاون جماعي من قبل المجتمع الدولي .
وطالب خزاعي بازالة الفواصل والثغرات بين الدول المتنامية والنامية في مجال التوصل الى الاتصالات والمعلومات العامة وقال ان جمهورية ايرن الاسلامية تطالب بقوة بتوفير ظروف لوضع المعلومات الحرة والمتوازنة تحت تصرف شعوب العالم .
واشار خزاعي الى الاجراء غير المبرر من قبل بعض الدول الغربية في منع بث العشرات من القنوات الاذاعية والتلفزيونية الايرانية عبر الاقمار الاصطناعية وقال ان جمهورية ايران الاسلامية تدين بقوة هذا الاجراء وتعتبره نموذجا بارزا لانتهاك القوانين والحقوق الدولية وانه يتناقض بشكل صارخ مع مزاعم الدفاع عن حرية التعبير والاعلام .
وطالب خزاعي باعادة النظر فورا في هذا القرار غير القانوني مؤكدا على ضرورة الاحترام لمباديء الحرية والديمقراطية . كما دعا قسم الاعلام بالامم المتحدة الى القيام بدوره في نشر وحماية حق حرية التعبير .
وتابع : ان جمهورية ايران الاسلامية لديها القناعة بان الحوار بين الثقافات والحضارات يؤدي الى التفاهم بين الشعوب بشكل ملحوظ ولذلك نطالب قسم الاعلام بالامم المتحدة باستخدام جميع امكانياته وطاقاته لتحقيق هذا الهدف وفقا للقرارات الصادرة عن الجمعية العامة للامم المتحدة .
واشار خزاعي الى القضية الفلسطينية وقال: انتهز هذه الفرصة واشير الى الوضع الانساني المتازم والمشاكل الاقتصادية العديدة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني الاعزل واذكر مرة اخرى المسؤولية المهمة الملقاة على عاتق مركز الاعلام للامم المتحدة في رفع مستوى وعي المجتمع الدولي تجاه الاثار السلبية للاحتلال غير الشرعي والاوضاع الانسانية المتدهورة في فلسطين المحتلة .
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة