ما هو سر فشل محادثات التسوية ؟

ما هو سر فشل محادثات التسوية ؟
السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٧:١٢ بتوقيت غرينتش

تناولت الصحف الايرانية الصادرة بطهران صباح السبت، العديد من القضايا الاقليمية، ومنها فشل محادثات التسوية بين الكيان الصهيوني والسلطة الفلسطينية.

صحيفة حمايت: ما هو سر فشل محادثات التسوية؟
نشرت صحيفة "حمايت" مقالا افتتاحيا تناول اسباب فشل محادثات التسوية، حيث تساءلت الصحيفة، عن اسباب فشل مفاوضات التسوية، رغم عدم مضي سوى عدة اسابيع على مزاعم المسؤولين الاميركيين والصهاينة والفلسطينيين حول التوصل الى نتائج مرضية، مضيفة ان مصدرا اعلاميا كشف عن اعتراف الصهاينة وسلطة الحكم الذاتي الفلسطينية بفشل مسيرة التسوية.
وتضيف الصحيفة ان هذه المواقف يمكن اعتبارها نهاية مبكرة لادعاءات التفاؤل بشأن جولة جديدة من عملية التسوية.
وتمضي الصحيفة بالقول، ان الصهاينة يحاولون مرة اخرى في ظل التصريحات الغوغاية لوزير خارجية اميركا "جون كيري" القاء اللوم على الجانب الفلسطيني بسبب فشل المفاوضات، الا ان دراسة الجذور الحقيقية لهذه التطورات تكشف:
اولا- سجل الصهاينة يكشف انهم ومنذ بدء المفاوضات لم يكن لهم اي نية بالتوصل الى تسوية، لانهم من جهة واصلوا توسيع المستوطنات ومن جهة اخرى استمروا في سياسة تهويد القدس الشريف، كما انهم مستمرون في محاصرة قطاع غزة، ولم يقدموا اي تنازلات لدفع عملية السلام نحو الامام، فيما طالبوا الجانب الفلسطيني بتقديم مبادرات وتنازلات من اجل انجاحها !.
ثانيا- تكرار المواقف الاميركية حيال عملية التسوية. ففي الوقت الذي يتظاهر مسؤولو واشنطن بالوساطة والحياد، يمكن ملاحظة الدعم الاميركي المفتوح للصهاينة بكل وضوح، وقد أدى هذا الامر إلى عدم اتخاد اي خطوة نحو تحقيق السلام وان المكاسب كانت في الجانب الصهيوني فقط.
وفي الختام تقول الصحيفة، على الرغم من امكانية التنبؤ بفشل مسيرة المفاوضات، الا ان التطبيل الاعلامي الصهيوني حول فشل المفاوضات يكشف عن خدعة صهيونية بابعاد جديدة على حساب الحقوق الفلسطينية.
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة