منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وجائزة نوبل للسلام!

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وجائزة نوبل للسلام!
السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٧:١٧ بتوقيت غرينتش

أهتمت بعض الصحف الايرانية الصادرة بطهران السبت، بتغطية نبأ منح منظمة حظر الأسلحة النووية جائزة نوبل للسلام.

صحيفة آفرينش: منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وجائزة نوبل للسلام!
خصصت صحيفة ""آفرينش" أفتتاحيها لتناول موضوع فوز منظمة حظر الاسلحة الكيميائية بجائزة نوبل للسلام، حيث يقول كاتب المقال "علي رمضاني" اعلنت لجنة نوبل يوم الجمعة 11 أكتوبر، بانها قررت منح جائزة نوبل للسلام وقيمتها 1.25 مليون دولار، الى منظمة حظر الاسلحة الكيميائية.
واضافت الافتتاحية، ان المنظمة كانت من ضمن المرشحين الذين وصل عددهم الى 259 مرشحا موضحة ان الجائزة هي إحدى جوائز نوبل الخمسة التي أوصى بها المخترع السويدي ألفرد نوبل (في وصيته عام 1895)، للجهات التي تقدم افضل الجهود من أجل نشر الإخاء بين الامم او تدمير او نزع الاسلحة او ايجاد او تعزيز مؤسسات سلام دولية.
واشار الكاتب الى ان جائزة نوبل للسلام لهذا العام لفتت انظار الجميع، لماذا؟ لان منح هذه الجائزة وضع حدا للتوقعات وتأثير الجهات المختلفة في تحديد الجهة التي ستفوز بها!.
ولفتت الصحيفة الى ان منح جائزة نوبل للسلام لهذا العام لاحدى المنظمات، يمكن أن يلعب دورا مهما في حل اهم الازمات الاقليمية والدولية خلال العام المنصرم، ويمكن ايضا ان كون له دور مهم في مستقبل المنطقة أي الازمة السورية.
ومضت الافتتاحية بالقول، يمكن القول، في الواقع بان منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، واستنادا لتصويت مجلس الامن الدولي، اصبحت المسؤولة عن تدمير الترسانه الكيميائية السورية.
وتختم الصحيفة افتتاحيتها مؤكدة ان منح هذه الجائزة لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية يمكن ان يضاعف مكانة ودور هذه المنظمة في تحقيق السلام والامن في مناطق مختلفة من العالم. 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة