المسلحون يفشلون في هجومهم على الغوطة الشرقية

السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٣:٤٤ بتوقيت غرينتش

دمشق 19/10/2013- افاد مراسلنا في سوريا حسين مرتضى ان الجماعات المسلحة فشلت بالدخول الى منطقة "معامل تاميكو" عقب تنفيذها تفجيرا قرب بلدة جرمانة وان كل ما جرى هو ان الانتحاري قد فجر نفسه وسقط عدد من الضحايا وبعدها مباشرة حاولت المجموعات المسلحة الانتشار بعد الانفجار ولكن الجيش السوري كان على استعداد ودارت اشتباكات عنيفة وان المجموعات المسلحة اعترفت بمقتل احد قادة المجموعات الموجودة في تلك المنطقة والمسماة "كتائب الهدى".

واوضح مراسلنا ان الحدث الابرز اليوم في سوريا كان هو التفجير الذي حدث على اطراف بلدة جرمانة القريبة من المليحة والتي تعتبر تابعة للغوطة الشرقية وهذه المنطقة فيها اشجار وبساتين وقد حاولت الجماعات المسلحة اولا القيام بعملية التفجير ومن ثم الدخول الى منطقة "معامل تاميكو" الموجودة في منطقة المليحة والتي تحاول المجموعات المسلحة منذ أشهر الدخول اليها لكن هذه المجموعات لم تستطع الدخول الى تلك المنطقة وان كل ما جرى هو ان هذا الانتحاري قد فجر نفسه وقد سقط عدد من الضحايا وبعدها مباشرة حاولت المجموعات المسلحة الانتشار بعد الانفجار ولكن وحدات الجيش السوري كانت على استعداد ودارت اشتباكات عنيفة وان المجموعات المسلحة اعترفت بمقتل احد قادة هذه المجموعات الموجودة في تلك المنطقة والمسماة "كتائب الهدى".

وتابع مراسلنا "انه مازال هناك حالة توتر ومازالت هناك اشتباكات متقطعة في تلك المنطقة وبالتزامن مع ذلك يواصل الجيش السوري عملياته في العديد من المناطق خصوصا من الجهة الغربية من بلدة المعضمية ويمكننا القول انها اصبحت بالكامل تحت سيطرة الجيش السوري بعد العمليات التي قام بها خلال الساعات الماضية من عملية تقدم ومن عملية التفاف حيث حاصر المجموعات المسلحة في تلك المنطقة.
واضاف مراسلنا : ان هناك انباء عن ان بعض المسلحين قاموا بتسليم انفسهم وقد دارت اشتباكات في تلك المنطقة وحصل سقوط عدة قذائف هاون قامت باطلاقها المجموعات المسلحة وحتى ان بعض الاشتباكات جرت على بعض اطراف البلدات في تلك المناطق وكان هناك استهداف تجمع للمسلحين في حي جوبر شرق دمشق . 
وتابع مراسلنا انه في منطقة التل في ريف دمشق استطاع الجيش السوري تحرير ستة مخطوفين كانت المجموعات المسلحة تحتجزهم في احد المباني وكانت قد قامت المجموعات المسلحة بخطفهم خلال الاشهر الماضية وقد استطاع الجيش السوري ان يصل اليهم في تلك المنطقة وقام بتحرير المخطوفين من المدنيين .
واضاف مراسلنا : في حلب كانت هناك اشتباكات على اطراف السجن المركزي الذي مازالت تحاول المجموعات المسلحة الدخول اليه ولكنها لم تستطع كما ان هناك اعداد كبيرة من القتلى قتلوا خلال هذه المواجهات.
كما اضاف مراسلنا : ان تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام اعلن انه سيطر على حيي الحلك وبعيفين بعد ان كانت تتواجد فيهم عناصر الجيش الحر وان جبهة النصرة وبالتعاون مع ما يسمى الدولة الاسلامية في العراق والشام استطاعت ان تسيطر على هذين الحيين بعد ان فر عناصر الجيش الحر وبعد ان دارت اشتباكات عنيفة خلال الساعات الماضية وبالطبع كان هناك استهداف من قبل الجيش السوري لمجموعات مسلحة في تل عرن وجنوب شرق النيرب عندما حاولت هذه المجموعات المسلحة التنقل من بلدة السفيرة باتجاه المناطق الاخرى وان بلدة السفيرة مازالت محاصرة وهناك اشتباكات على اطرافها وان الجيش السوري يواصل استهداف التجمعات بداخل هذه البلدة بعد ان احكم سيطرته بالكامل على بلدة ابوجرين في الريف الشرقي الجنوبي لحلب .
وفي ادلب دمر الجيش السوري انفاقا وكانت هناك محاولة تسلل لاحدى المجموعات المسلحة التي قام الجيش السوري باستهدافها .
Fz-19-14:38

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة