واشنطن تضع حدا لسيادة النفط السعودي!

واشنطن تضع حدا لسيادة النفط السعودي!
الأحد ٢٠ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٤:٥٥ بتوقيت غرينتش

اهتمت بعض مقالات ومواضيع صحف طهران الصادرة الاحد، بتناول مواضيع اقتصادية ومنها محاولات واشنطن لانهاء سيادة النفط السعودي على الاسواق العالمية.

صحيفة إيران: واشنطن تضع حدا لسيادة النفط السعودي!
صحيفة "إيران" نشرت في صفحتها الدولية موضوعا اقتصاديا بقلم "جيران عزيزي" ويشير المقال الى ان المواطنين الاميركيين كانوا قبل أربعين عاما يقفون  ولساعات في طوابير طويلة لعلهم يتمكنون من ملء خزان بنزين سياراتهم، وان سبب قلة البنزين كان يعود لارتفاع اسعار النفط من جهة وحظر الدول العربية والازمة النفطية في عام 1973 من جهة اخرى. 
ويضيف المقال في ذلك الوقت هاجمت مصر وسوريا الكيان الصهيوني وحققتا نصرا في هجومهما، عندها قامت اميركا بدعم الكيان الصهيوني وارسلت اسلحة متطورة الى هذا الكيان، وردا على هذا الدعم الاميركي فرضت الدول العربية الحظر النفطي على واشنطن.
وتابعت الصحيفة، اما الان فقد تغير الزمن، حيث اعلنت اميركا بانها تريد ان تتحول الى اكبر مصدر للنفط في العالم، وان تتقدم على روسيا والسعودية في هذا المجال.
واشار المقال الى ان المحلل الاقتصادي لوكالة رويتر، يعتقد بان أكبر العوامل التي دفعت اميركا لفتح آبارها النفطية هي ليس فقط من اجل تقليل الاعتماد على النفط بل وانما من اجل السيطرة على سوق النفط العالمي.
ولفتت الصحيفة الى ان المشكلة الرئيسية لاميركا في الوقت الحاضر هي تعاونها مع شريكتها ومنافستها بالامس اي الصين والسعودية التي شهدت علاقاتها مع اميركا في الاشهر الماضية الكثير من الخلاقات والتحديات الخطيرة حول قضايا مختلفة منها ايران وسوريا ومصر.   
اخيرا ونوهت الصحيفة الى ان اميركا تحاول السيطرة على سوق النفط العالمي، وانها تحاول ترغيب الصين باستيراد النفط الاميركي بدلا نفط دول الخليج الفارسي، من اجل اعتماد الصين على النفط الاميركي في المستقبل!!.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة