الصفار يحذر من استخدام المتطرفين دينيا بالصراعات السياسية

الصفار يحذر من استخدام المتطرفين دينيا بالصراعات السياسية
الأحد ٢٠ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٦:٤٤ بتوقيت غرينتش

حذر عالم الدين السعودي الشيخ حسن الصفار الاطراف السياسية المتصارعة من استخدام المتطرفين الدينيين أدوات في تصفية الحسابات، مؤكدا بأن ضررهم سيرتد على الأطراف الداعمة لهم وعلى شعوب المنطقة كلها.

ونقل موقع "شبكة راصد الاخبارية" امس السبت عن الشيخ الصفار قوله في خطبة الجمعة في مدينة القطيف شرقي السعودية: "على الحكومات أن تحذر من الاستعانة بهذه الأدوات من المتطرفين الدينيين فذلك ضرر على الأمة وعلى شعوب المنطقة كلها".

وأشار إلى العواقب الكارثية لاستخدام المتطرفين الدينيين في الصراعات الدولية وارتداد خطرهم على الداعمين أنفسهم بدءا من افغانستان وانتهاء بسوريا.

كما حذر الشيخ الصفار من اتاحة المجال للمتطرفين في اي طائفة أو جماعة للصراع مع اتباع المذاهب الأخرى "لأن هؤلاء يضرون المذهب ويضرون المجتمع".

وأضاف: "لا ينبغي لمجتمع أن يقبل بأن يتصدى للدفاع عنه حمقى، ولا ينبغي لدين ولمذهب أن يكون المتطرفون معبرين ومدافعين عنه".

وأوضح الشيخ الصفار بان "الأحمق لا يستعان به، ولا يفرح به، ولا يدافع عنه، هذا لا ينصر، ولا ينفع الأمة والعقيدة بل يضرها لأنه يسلك الطريق الخطأ"، مؤكدا ان "المتطرفين والحمقى يضرون كل من يقترب منهم ومن ينتسب إليهم".

وشدد على خطأ القائلين بضرورة مداراة المتطرفين معللا ذلك بضرر التطرف والمتطرفين، مؤكدا ان المتطرفين أضروا الإسلام بتصرفاتهم وأساؤوا للمسلمين وصنعوا سمعة سيئة عن الإسلام في مختلف أنحاء العالم.

وحث الشيخ الصفار الأوساط السياسية والدينية والاجتماعية على اشاعة الوعي بخطر المتطرفين في الأمة بالنظر إلى التجارب والنتائج التي خلفها "المتطرفون الحمقى" في كل مكان.
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة