الجيش السوري يحاصر المسلحين في القدم وكاميرا العالم ترافقه

الأحد ٢٠ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٦:٤٩ بتوقيت غرينتش

دمشق (العالم) ‏20‏/10‏/2013 - يفرض الجيش السوري حصارا على الجماعات المسلحة التي تنتشر في منطقتي عسالي والجورة في القدم بريف دمشق. وتمكن الجيش من تدمير تحصينات أقامها المسلحون في المنطقة، بما فيها نفق يمر عبر المناطق السكنية ويمتد لمسافات طويلة، ويستخدم للتنقل وإمدادات السلاح.

فبعد قيام الجيش السوري مؤخرا بفرض سيطرته على مناطق الذيابية والحسينية والبويضة في ريف دمشق وطرد المجموعات المسلحة منها، أكدت مصادر أمنية ورود معلومات عن احتمالية تسلل ما بقي من المسلحين بإتجاه مناطق عدة منها القدم، بعد خسائرهم هناك.

وحدات الجيش على أهبة الاستعداد في القدم، فبعد عمليات رصد ومتابعة تم اكتشاف نفق يتسلل عبره مسلحون، فقام عناصر الجيش بتفجيره بمن فيه، وكان النفق يمر من تحت اتوستراد درعا القديم قرب المجمع الصناعي.

وقال احد عناصر الجيش المشاركة في العمليات لمراسلتنا: "النفق فيه كهرباء وماء وخدمات اخرى، وهو يمتد من جامع المالك من جهة مجمع سفريات الجميل والعالمية ويقطع اوتوستراد درعا القديم بإتجاه القدم الغربي".

وتبدأ آثار الدمار تتوضح عند الاقتراب اكثر الى المحور الأكثر سخونة، والمكان معرض للقنص والإشتباك بين ساعة وأخرى.

ويحكم الجيش السوري السيطرة من بداية القدم وصولا الى دوار بور سعيد، حتى اطراف عسالي والجورة - المنطقتين المتبقيتين في القدم- حيث ما يزال يتحصن بداخلهما مسلحون، وتتقدم من الجهة الاخرى وحدات عسكرية من منطقة السبينة ليجد المسلحون انفسهم بين طرفي كماشة، ما يشير الى ان عملية تنظيف القدم بالكامل ليست ببعيدة، حسب المصادر العسكرية.

AM – 19 – 20:09

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة