اجتماع بين دبلوماسيين إيرانيين وأميركيين

اجتماع بين دبلوماسيين إيرانيين وأميركيين
الأحد ٢٠ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠١:٥٣ بتوقيت غرينتش

كتب بول ريتشر ورامين موستاغيم في صحيفة لوس انجلوس تايمز مقالاً تحت عنوان "دبلوماسيون إيرانيون وأميركيون يعقدون اجتماعاً خاصاً نادراً". وأشارا فيه إلى أن "المحادثات الثنائية في مقر الأمم المتحدة استغرقت ساعة، وتشير إلى مزيد من التخفيف للتوتر بشأن النزاع حول البرنامج النووي".

وفي التفاصيل، قالت الصحيفة "إن الدبلوماسيين الإيرانيين طرحوا الثلاثاء خطة لتهدئة المخاوف الدولية بشأن البرنامج النووي لبلادهم،"
"وعقدوا جلسة خاصة نادرة مع نظرائهم الأميركيين، في إطار محادثات تجري على مدى يومين بين الجمهورية الإسلامية والقوى العالمية الست الكبرى في قصر الأمم المتحدة (في جنيف)".
"وفي علامة اُخرى على تخفيف حدة التوتر بين البلدين، التقت مساعدة وزير الخارجية ويندي شيرمان وغيرها من الجانب الأميركي.."
"لمدة ساعة مع المفاوضين الإيرانيين برئاسة نائب وزير الخارجية عباس عراقجي في قصر الأمم المتحدة".
"وكان هذا ثاني اجتماع ثنائي فقط بين الولايات المتحدة وإيران خلال 7 سنوات من الجهود الدبلوماسية الساعية لحل النزاع بشأن البرنامج النووي".
وتلاحظ الصحيفة الأميركية أن"اللقاء جاء ليكلل يوماً كان بدأ بعرض مرئي قدّمه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لحل الأزمة المستمرة منذ عقدين".
"وكان عنوان العرض الذي قدمه ظريف عاكساً لهدفه، وهو: إقفال ملف أزمة غير ضرورية – فتح آفاق جديدة".
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين رسميين أميركيين قولهم "إن الاجتماع المسائي كان مفيداً على الرغم من كونه متوقعاً،"
"في ضوء الجلسة الخاصة التي عقدها وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الشهر الماضي على هامش اجتماع الأمم المتحدة السنوي في نيويورك".
ختاماً، ترى الصحيفة أن"الدبلوماسية انطلقت وسط توقعات عالية بفضل شهرين من المبادرات بين الولايات المتحدة وإيران،""والتي أثارت تكهنات بأن البلدين قد يكونان على استعداد لحل النزاعات وإصلاح العلاقة بينهما".
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة