تقدم الجيش وإفلاس المسلحين خلف تفجير حماة

الإثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٦:٥٦ بتوقيت غرينتش

دمشق (العالم) 2013.10.21 ـ استهدف المسلحون في أطراف مدينة حماة السورية الاثنين المدنيين بتفجير راح ضحيته العشرات، وقد عزا المحلل السياسي يعرب خيربك الدوافع وراء التفجير الى إفلاس المسلحين وتقدم الجيش السوري في ريف العاصمة دمشق.

فقد وقع يوم أمس 37 شخصاً وأصيب العشرات جراء تفجير شاحنة مفخخة تحمل نحو طن ونصف الطن من المتفجرات في المدخل الشرقي لمدينة حماة.
وذكرت وكالة "سانا" السورية للأنباء أن رجلاً يقود الشاحنة فجر نفسه في طريق مزدحم على مشارف المدينة ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات؛ وتسبب التفجير باندلاع حرائق كبيرة وانتشار سحب الدخان.
ولم تكن العاصمة دمشق بعيدة عن أعمال العنف التي يمارسها المسلحون حيث استهدفت الجماعات المسلحة محيط ساحة العباسيين بقذائف الهاون دون وقوع اصابات.
ولفت الكاتب والمحلل السياسي يعرب خيربك في تصريح لمراسلنا إلى التقدم الذي يحققه الجيش العربي السوري في الكثير من المناطق بالإضافة إلى اليأس من أي تدخل دولي يدعم المسلحين؛ مشدداً على أن: صمود الشعب والجيش يؤدي إلى إفلاس هذه المجموعات المسلحة؛.. فصاورا ينتقموا من المدنيين فقط ويقصفون الأحياء المدنية التي لافائدة من قصفها إلا التأزيم.
هذا فيما جرت اشتباكات عنيفة أيضاً بين القوات السورية والمجموعات المسلحة في ريف العاصمة دمشق بالقرب من سكة القطار بالمعظمية؛ بعد سيطرة الجيش السوري على مواقع جديدة كانت تتواجد فيها الجماعات المسلحة.
وشهدت مناطق الغوطة الشرقية وخصوصاً المليحة وعربين عمليات عسكرية للجيش إستهدف خلالها مواقع المسلحين؛ حيث تحدثت المصادر العسكرية عن مقتل العشرات من جبهة النصرة ومايسمى بكتائب جيش الإسلام.
ومع ارتفاع وتيرة الحراك السياسي التي تشهدها دول المنطقة عبر جولات مكوكية يقوم بها المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي والتي قيل إنها تهدف حل الأزمة السورية يستمر الجيش السوري بملاحقة الجماعات المسلحة التي مازالت تتلقى الدعم المالي والعسكري للقضاء عليها وتوفير بيئة الحوار الخصبة التي تسعى إليها القيادات السورية.
Fa            20      22:35

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة