الابراهيمي: "جنيف 2" يجب أن يضم كل من له نفوذ بالشأن السوري

الابراهيمي:
الإثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠١:٥٩ بتوقيت غرينتش

أكد الموفد الاممي الاخضر الابراهيمي في بغداد اليوم الاثنين ان مؤتمر جنيف 2 المرتقب يجب ان يضم "كل من له مصلحة ونفوذ في الشأن السوري"، معتبرا في الوقت ذاته ان المجتمع الدولي "تاخر" في دعم الشعب السوري.

وقد بدأ الابراهيمي زيارة الى العاصمة العراقية بغداد في اطار جولته الاقليمية للتحضير لمؤتمر جنيف 2 لحل الازمة السورية، حيث التقى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ووزير الخارجية هوشيار زيباري.

وعقب هذه اللقاءات قال الابراهيمي خلال مؤتمر صحافي في بغداد "المؤتمر يجب ان يجتمع فيه كل من له مصلحة ونفوذ في الشان السوري"، مضيفا "من مصلحة الشعب السوري ان يلتقي الجميع، وان يجمعوا على كلمة واحدة، وهي مساعدة الشعب السوري، ليس على الاقتتال انما على حل الازمة وبناء دولتهم الجديدة".

وإعتبر الابراهيمي أن الازمة السورية هي "في منتهى الخطورة على الشعب السوري، وعلى المنطقة والعالم ايضا"، مؤكدا أن "المجتمع الدولي متاخر جدا في مساعدة الشعب السوري".

من جهته، راى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال لقائه الابراهيمي ان "وصول الخيارات العسكرية الى طريق مسدود وتنامي القناعة بضرورة التوصل الى حل سياسي للازمة، جعل فرص الحل واحتمال نجاح المبادرات السلمية اكثر قبولا".

وذكر المالكي ان العراق "على استعداد تام لاسناد جهود المبعوث الدولي ودعمها بما يحقق حلا سياسيا مطمئنا لجميع السوريين والمنطقة".

وجدد رئيس الوزراء العراقي دعم بلاده للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا معربا عن أمله بان "يتم تجنيب الشعب السوري المزيد من المآسي والآلام".

وابدى المالكي كما ذكر الموقع الالكتروني لرئيس الوزراء العراقي.. استعداد العراق التام لدعم جهود المبعوث الدولي بما يحقق حلا سياسيا مطمئنا لجميع السوريين والمنطقة.

وأشار إلى أن "وصول الخيار العسكري الى طريق مسدود وتنامي القناعة بضرورة التوصل الى حل سياسي للازمة جعل فرص الحل واحتمال نجاح المبادرات السلمية أكثر قبولا".

كما شدد هوشيار زيباري من جهته على ان "الكل مقتنع حاليا ان الحل السلمي والسياسي للازمة السورية هو الخيار المتاح من منطلق مصلحة الشعب السوري، اولا واخيرا".

ومن المقرر أن يزور الابراهيمي سوريا وايران في وقت لاحق من الاسبوع الحالي، اضافة الى تركيا وقطر، وذلك قبل أن ينتقل الى جنيف للقاء ممثلين عن الجانبين الروسي والاميركي.

وأنهى الابراهيمي محادثاته في مصر، حيث أكد أن الحل السياسي وحده القادر على إنهاء الأزمة السورية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة