توتر بين السعودية وقطر يتخذ طابع الصراع

توتر بين السعودية وقطر يتخذ طابع الصراع
الإثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٣:٤٨ بتوقيت غرينتش

السعودية وقطر دولتان حليفتان للولايات المتحدة الأميركية .. الأولى أكبر دولة في الخليج الفارسي والثانية تكاد تكون الأصغر .. لكن قطر رغم ذلك أخذت حيزا كبيرا وهاما في الأزمات العربية ، وأمامها تراجع الدور السعودي الإقليمي حتى بان في مرحلة معينة أنه تابع لها ولا سيما في الأزمتين السورية والمصرية ... وهذا ما تسبب بتوتر بين الدولتين اتخذ طابع الصراع بين متناقضين عبرت عنه الفضائيات التابعة لكل منهما .

تقرير... ونقلت الصحيفة عن الأمير السعودي قوله إن قطر ليست سوى 300 شخص وقناة تلفزيونية، وأن هذا لا يشكل بلداً على حد وصفه، وأشارت الصحيفة إلى أن حديث الأمير بندر جاء عندما صرخ الهاتف خلال أحد الاجتماعات المهمة.كلام الأمير بندر لم تستسغه أمير قطر الشيخ تميم فسارع وزير خارجيته خالد بن محمد العطية للرد عليه في تغريدة على تويتر.

غرد وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية على موقع تويتر، تغريدة كانت رد على من قلل من شأن قطر لصغر مساحتها، أو عدد سكانها، فكتب العطية مواطن قطري يعادل شعب، وشعب قطر عن أمة بأكملها هذا ما نلقنه لأبنائنا مع كامل الاحترام والتقدير للآخر إلا أن الخلاف في الساحات العربية بين قطر والسعودية كان واضحا لكبار الكتاب والسياسيين العرب.

قطر هي المورد الأساسي للأموال للغاز وللمعونات... هذه هي كارثة كبرى، أنا أعتقد أن جزء النظام هنا لم يضر نفسه فقط من عدم فهمه، لكنه أساء الأصدقاء، لم يحدث أنه كانت قطر متعرضة في مصر لهجوم غير التي هي متعرضة له، أريد أن أقول لك أن حاجات المشاكل التي أنا أراها مع الأسف الشديد أن هناك معركة قبلية تجري على الأرض المصرية، في معركة تجري بين قطر بصراحة بين قطر وبين السعودية.

كانت الثورات العربية بمثابة الوقود الذي أشعل التنافس بين قطر والسعودية، إذ بدت الدوحة كإمارة صاعدة تنازع الرياض نفوذها الإقليمي،. فقد ظلت السعودية متحفظة إزاء ثورة 25 يناير، ، فيما لعبت قطر دور المساند لتلك الثورات، لتصبح في نظر البعض بمثابة الراعي الرسمى لهذه الجماعة.

يشير الباحث جورجيو كافييرو فى تحليل له نشر فى مركز (فورين بوليسي أين فوكسيس) إلى أن جذور التنافس السعودي القطري عميقة، وأن انعدام الثقة المتبادلة كان السمة الرئيسية للعلاقات بين البلدين.

هل القانون في المملكة العربية السعودية مطابق لمعايير العدالة الدولية، أحد يقول لي نعم، غير مطابق طبعاً.

الاخطر كان ما نسب الى رئيس مجلس وزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم من مكالمة هاتفية او تسجيل صوتي عن التغيير في المملكة السعودية

في لندن وطالبين على أساس تحديد الوضع في السعودية، ولكن أنا بيني وبينك حللتلهم الوضع، ان الوضع صعب وفي حكومة هرمة ولا تسمح للذين هم تحتها يديروا الأمور، ممكن يكونوا هرمة ولكن يدعوا أحد يشتغل، البلد الإنكليز قالوا لي نحن نوقف في آخر لحظة مع آل سعود، لأن البديل خطر والبديل إسلاميين ونحن لا نريد الإسلاميين، ولا يقدرون إلا يؤمنون بديل.

اسرار الاحاديث القطرية باتت علنية لدى بعض الامراء في المملكة ومن يسكن منهم خارجها الى مستوى اعلان المواقف الواضحة حول مستقبل المملكة وهذا ما قاله الامير تركي بن بندر بن محمد.

النسبة للقوات السعودية عامة، ما أدري، أنا أفسرها أنه خوف... من ماذا؟ خوف من الداخل قبل الخارج، خوف من نجاح البحرين عرفنا من الجماعة الذين كانوا يعطوها في الفيسبوك والأشياء هذه أنه كان في ثورة واسمها ثورة حنين وما أدري إيش، وكانت في أكثر من ناحية، إلى الآن القوات الأمنية منتشرة انتشار في كل أنحاء المملكة ما انتشرته في كافة جدة بسنتين.

هل هناك بوادر احتجاجات في المملكة؟

ج: والله أنا ما أتكلم عن الشعب السعودي هو حر، الشعب السعودي هو حر، يعبد رئيسه يعبد ملكه، يعبد أميره، يعبد منطقته، يعبد يرى بالذي فيه هو حر. لكني أنا الذي أعرفه ومؤمن به، أن الشعب السعودي يخاف من طلال، يريد أن يعيش، أكثرهم يريد أن يعيش وأغلب الذي تكلموا منتفعين.

ربما القطريون ينطلقون مما يقوله كبار امراء العائلة الحاكمة ومنهم الامير طلال بن عبد العزيز الذي يتجاوز الكلام القطري.. لكن .. الى التحذير المباشر

بوجود الملك عبد الله هل تتصور أن العائلة المالكة السعودي قد تكون في خطر أو النظام، كله قلق ومهدد دون الملك عبد الله؟

ج: في الوقت الحاضر لا يوجد أي خطر بوجود عبد الله لأن العملية بالنسبة للملك عبد الله أنه محبوب من الناس، ليس مني أنا وأنت، الناس تحبه، لماذا يحبوه، لأنه في نظرهم رجل مصلح، أنا أضيف إلى هذه الكلمة أن الإصلاح الذي بدأه عبد الله يجب أن يكمله في حياته وأمور لا تزال عالقة وهي جوهرية ويجب أن ينهيها بحياته.

س: بدون وجود هذا الرجل تصبح المملكة العربية السعودية بشكلها التقليدي معروف في خطر؟

ج: والله أن قلت كلام وكان صريح وسبق وقلته، أنه في حياته ليس هناك خطر إنشاء الله، ولكن بعد ما يزول هذا الرجل بعد عمر طويل سوف يتبين أمور سوداء لا يعرف مثيلها إلا الله سبحانه وتعالى.

كشف إعلامي سعودي عن خلفيات ملتقى النهضة الثالث الذي تمت محاولة عقده في الكويت ومنع بقرار رسمي ، مشيرا إلى أنه هو من جدد الضجة حول الدور القطري اتجاه السعودية وبتأييد شخصي من الشيخ تميم الذي أوفد مستشاره السياسي عزمي بشارة لالقاء كلمة نارية "طالب فيها السعوديين بالثورة وحرضهم على قلب نظامهم. ويعتقد الإعلامي السعودي أن قطر تحاول السيطرة على الساحة الاسلامية في السعودية عبر الشيخين العودة والعمر، وانها في الوقت المناسب ستحركهما ضد النظام السعودي.

بالعودة إليك سيد محمد كيف تفسر الخلاف القطري السعودي اليوم، علماً أن الدولتين من الحلفاء المقربين للولايات المتحدة الأميركية؟

ج: لا شك ان الولايات المتحدة الأميركية تستفيد من الدولتين من الصراع الحاصل على الأرض العربية وبالتالي هناك توزيع أدوار، لكن أيضاً هناك تناقض بالمصالح السعودية تسعى لأن يكون هناك دور للحركة الوهابية وخصوصاً وللسلفيين في كثير من بلدان البعيدة عن السعودية، أما عندما تأتي على مصر نجد أن السعودية تقف إلى جانب الأخوان المسلمين في مواجهة الحركة الأخرى التي تدعمها قطر، وهنا برز الخلاف بين تلفزيون الجزيرة وتلفزيون العربية وكل منهم يشد في مصر في اتجاه، وظهر هذا الخلاف وباتت السعودية من اللاعبين الكبار في الوضع في مصر.

أما الموقف المتناقض إذ أن في مصر تقف بموقف مختلف عما تقفه في موقف في سورية أو في بلدان أخرى، هذا الصراع كان لقطر دور أعتقد أنه كان للأميركيين اكتشفوا أن الدور القطري وصل إلى أقصاه واستفادة من كل الإمكانيات المتوفرة لدى قطر في تدخلها وخاصة في الموضوع المالي لأن دولة كقطر ليس لديها مشروع سياسي وطموحات سياسية كبرى كما للسعودية، لذلك الإمكانيات التي توفرت مالياً من قطر والتي خدمت المشروع الأميركي وخاضت معركة إسقاط النظام في سورية طبعاً، وعندما شعر الأميركيون أن هذا المشروع قد فشل واستطاع النظام في سورية أن يصمد أنهوا الدور السعودي وأبلغوا بضرورة التعديلات والتغييرات في السلطة السياسية.

ومن هنا كان برز هذا الصراع السعودي القطري، ولكن لا نتوهم أن هذا الصراع قد يصل إلى تصادم أو أي خلاف هو نوع من أوراق دينامو أو شطرنج تلعب بهم الولايات المتحدة الأميركية، تستخدم كل ورقة حيثما تحتاج إلى في هذا البلد أو في ذاك.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة