قوة عسكرية كبيرة ترابط قرب الموصل لتحريرها من "داعش"

قوة عسكرية كبيرة ترابط قرب الموصل لتحريرها من
الأربعاء ١١ يونيو ٢٠١٤ - ١٢:٤٣ بتوقيت غرينتش

أفاد مصدر امني عراقي مطلع، الاربعاء، بأن قوة عسكرية كبيرة بقيادة اللواء الركن المعروف بـ"ابو الوليد" توجهت الى مدينة الموصل لتحريرها من تنظيم "داعش"، بتكليف من القائد العام للقوات المسلحة، فيما اشار الى أن القوة ترابط حاليا قرب الموصل.

وقال المصدر لـ"السومرية نيوز"، إن "قوة عسكرية كبيرة بقيادة اللواء الركن ابو الوليد، الان، قرب الموصل"، مبينا أن "ابو الوليد تعهد بتحرير جميع احياء الموصل وسحق رؤوس الارهابيين".
وأوضح المصدر أن "ابو الوليد كلف من قبل القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي بقيادة عمليات الموصل وتطهيرها من داعش التي سيطرت على محافظة نينوى" ، مشيرا الى ان "ابو الوليد اعطي جميع الصلاحيات فضلا عن منحه قوة عسكرية كبيرة مصحوبة بدروع وطائرات لاقتحام الموصل".
واللواء الركن ابو الوليد، هو قائد لواء "الذيب" العسكري وعرف بقيادته لعمليات عسكرية كبيرة في مناطق الموصل في العام 2005.
على صعيد اخر اعلن مصدر امني عراقي رفيع المستوى لوكالة فرانس برس الاربعاء ان متشددين اختطفوا القنصل التركي في مدينة الموصل الشمالية التي يسيطرون عليها مع 24 من مساعديه وافراد حمايته، والجهود جارية لضمان سلامة الطاقم الدبلوماسي.

واضاف المصدر ان الأتراك المختطفون في الموصل بينهم القنصل العام وثلاثة أطفال وأعضاء في القوات الخاصة التركية.
ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، امس الثلاثاء (10 حزيران 2014)، الى اعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، فيما قرر مجلس النواب العراقي عقد جلسة طارئة يوم غد الخميس، لمناقشة هذا الوضع واعلان حالة الطوارئ، وجاء ذلك بعد تسلمه طلبا من رئاستي الجمهورية والوزراء بشأن ذلك.
 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة