بالفيديو.. جحيم الاميركان بافغانستان تحت جنح الظلام

الثلاثاء ١٢ أغسطس ٢٠١٤ - ٠١:١٠ بتوقيت غرينتش

كابول (العالم) 2014/8/12- اتهمت منظمة العفو الدولية الجيش الأميركي وقوات الناتو بالفشل في محاكمة المتورطين بقتل المدنيين في افغانستان. ووجهت انتقادات شديدة الى النظام القضائي في اميركا.

وقالت المنظمة: إن النظام القضائي الأميركي أخفق في محاكمة الجنود المتورطين بحوادث ادت الى سقوط ضحايا مدنيين في افغانستان.

تقرير منظمة العفو الدولية الجديد نشر تحت عنوان "تركوا في الظلام" تحدث عن آلاف المدنيين الافغان الذين قتلوا او اصيبوا بعمليات للجيش الاميركي وقوات الناتو خلال السنوات الماضية، الا انه لم يتم تقديم الجناة للمحاكمة او مجازاتهم.

وقال ريتشارد بينت مدير قسم آسيا في منظمة العفو الدولية: "انه منذ دخول القوات الاميركية تعرض آلاف الافغان للقتل او للاصابة على ايديهم لكن الضحايا واسرهم لم يتم تعويضهم الا نادراً"، مؤكداً ان النظام القضائي للجيش الاميركي فشل غالباً في مساءلة جنوده حول قتل المدنيين او الانتهاكات التي كانوا يقومون بها.

البعض من ذوي الضحايا تحدثوا عن لحظات عصيبة تعرضوا لها على يد الجنود الاميركيين من تعرضهم للرصاص الى التعذيب والسب والشتم، ومثال على ذلك محمد صابر من ضحايا اهالي ولاية بكتيا بشرق البلاد فقد ثلاثة من اخوته وزوجته واخته بمداهمة منزله في احدى الليالي.

وقال صابر: "هاجمونا ليلاً باطلاق الرصاص ثم داهموا منزلنا، حتى الجرحى لم يسمحوا لنا بنقلهم الى المشافي والى الآن لم يسأل احداً عنا".

احد تلك الحوادث واعنفها على الاطلاق هي المذبحة التي راح ضحيتها 16 مدنياً افغانياً قتلوا تحت جنح الظلام برصاص جندي اميركي افلت من حكم الاعدام لاحقاً، بعد ان توصل لاتفاق مع هيئة الادعاء، مثل هذه الصفقات تقض مضاجع الافغان وتجعلهم يعارضون اي تواجد اجنبي في بلادهم مهما كانت الذرائع.

وقال ذبيح الله قريشي خبير في الشأن الافغاني لمراسلنا: "ليست لهذه القضية حلول عملية، الحل الوحيد ان يعتمد الافغان على انفسهم بتقوية دعائم بلادهم لكي لا يكون هناك ضرورة لتواجد القوات الاجنبية.

وافاد مراسلنا، انه قبل عشرة اعوام لم يكن الافغان ان يتوقعوا ان يتعرضوا الى كل هذا القتل والتعذيب والاهانة على يد من قدم الى بلادهم بحجة بسط الامن ونشر الديمقراطية، ومثل هذه التصرفات لطالما كانت السبب وراء توتر العلاقة بين كابول وواشنطن، وصلت لدرجة القطيعة في بعض الاحيان.
8/12- tok

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة