هل يسعى الاحتلال لانتزاع نصر سياسي لم يحققه عدوانه على غزة؟+فيديو

الخميس ١٤ أغسطس ٢٠١٤ - ٠٦:٠٨ بتوقيت غرينتش

القاهرة (العالم) - ‏14‏/08‏/2014 - اتفق الوفدان الفلسطيني والإسرائيلي على تمديد التهدئة في قطاع غزة لمدة خمسة أيام إضافية من أجل منح الوقت لمزيد من المشاورات. ويأتي قرار التمديد بعد الفشل في التوصل لاتفاق هدنة دائمة خلال المباحثات غير المباشرة في القاهرة بوساطة مصرية.

ايام من المفاوضات غير المباشرة الشاقة والمتواصلة في القاهرة، لم يتمكن الوفدان الفلسطيني والاسرائيلي من التوصل خلالها الى اتفاق هدنة دائمة. وافق الطرفان على مقترح مصري بتمديد وقف اطلاق النار لمدة 5 ايام اضافية لاجراء مزيد من المشاورات. وأكد الوفد الفلسطيني المفاوض حصول تقدم في المباحثات اعتبره غير كاف لتوقيع اي اتفاق في الوقت الحالي.

وقال رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض عزام الاحمد في تصريح للصحفيين: "حصل تقدم واتفاق على كثير من النقاط المتعلقة برفع الحصار، من خلال فتح المعابر بين قطاع غزة واسرائيل، وايضا اطلاق حرية العمل في البحر، قضية الميناء والمطار مطروحة في صلب الاقتراح المصري".

نجاح المباحثات مرهون إذن، بحسب مراقبين، بتلبية شروط الوفد الفلسطيني، خاصة وان الكيان الاسرائيلي يسعى الى كسب المعركة التفاوضية في محاولة لانتزاع نصر سياسي لم يتمكن من تحقيقه ميدانيا امام صمود المقاومة.

وقال رئيس تيار الاستقلال الفلسطيني محمد ابو سمرة لقناة العالم الإخبارية: "العدو الصهيوني يريد ان ينزع من المقاومة الفلسطينية امكانية تحقيق النصر السياسي بالتساوي مع النصر العسكري، ولكن المقاومة الفلسطينية ايضا تريد ان تنزع من العدو الاسرائيلي امكانية الفرح بانه حقق نصرا سياسيا على المقاومة الفلسطينية التي استطاعت ان تمرغ وجهه وانفه في التراب".

وقال رئيس تحرير صحيفة السياسية المصرية ايمن سمير لقناة العالم الإخبارية: "إذا تمسكت اسرائيل بمبدأ نزع سلاح المقاومة وتمسك الفلسطينيون بالميناء والمطار، فإن هذه المفاوضات قد تفشل".

وقد شهد اليوم الثالث للمفاوضات تقدم مصر بورقة مقترحات تتضمن فتح المعابر الحدودية بين غزة والكيان الاسرائيلي وتوسيع منطقة الصيد ووقف الاعمال العدائية الاسرائيلية التي تستهدف المدنيين، وفيما يتعلق بمعبر رفح، اتفق الجانبان المصري والفلسطيني على أنه موضوع  ثنائي سيناقش بشكل منفصل.

خمسة ايام اذن تفصلنا عن انتهاء الهدنة الجديدة، والتي ستحدد مصير المباحثات الجارية في القاهرة، وسط توقعات بقرب التوصل الى حل يلبي معظم شروط المقاومة.

AM – 14 – 07:35

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة