ديلي ميل: “داعش” تدعو للهجرة إلى “دولة الخلافة” من قلب لندن

ديلي ميل: “داعش” تدعو للهجرة إلى “دولة الخلافة” من قلب لندن
الجمعة ١٥ أغسطس ٢٠١٤ - ٠٥:٤٤ بتوقيت غرينتش

وزّع مؤيدون لجماعة (داعش) الارهابية منشورات باللغة الإنجليزية على المتسوقين في شارع أكسفورد في لندن تحضهم على مغادرة بلادهم إلى ما يوصف بـ“دولة الخلافة” التي أعلن الارهابيون عن تأسيسها نهاية حزيران الماضي، حسب صحيفة "ديلي ميل".

وقالت الصحيفة البريطانية، على موقعها الإلكتروني، إن رجالا ”متشددين” وقفوا الأربعاء أمام ملصقات كُتب عليها “لقد بدأ فجر حقبة جديدة”، في إشارة إلى إعلان قيام ما يسمى بـ“دولة الخلافة” في الأراضي التي بسط عليها عناصر الجماعة الارهابية سيطرتهم في العراق وسوريا.

وأضافت الصحيفة أن هذه اللافتات والمنشورات، كانت تشيد بـ”التضحيات” التي قام بها عناصر الارهاب في منطقة الشرق الأوسط.

ومما يثير الاستغراب ان الصحيفة أشارت إلى أن شرطة “سكوتلاند يارد”، ذكرت أنها “تحقق في ما إذا كان هؤلاء الرجال انتهكوا قوانين مكافحة الإرهاب” ام لا، عبر توزيع هذه المنشورات التي تروج للتنظيم الذي وصفته بـ"المتشدد".

ووفقا للصحيفة، أبدى بعض البريطانيين وبينهم مسلمون استياءهم إزاء تصرف هؤلاء الرجال والمنشورات التي شاهدوها توزع في شارع “أكسفورد”، حيث انتشرت صور الرجال ومنشوراتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ذكرت فتاة مسلمة تدعى “أسماء الكفيشي”، أنها “واجهت هؤلاء الرجال”، وقالت إن "هذه المجموعة تدعو (لداعش) في شارع أكسفورد، وأساءت إلينا بشكل عنصري".

وأضافت بالقول “إنهم لا يعرفون الإسلام”، لافتة إلى "الترويج لقتل الأبرياء".

وبحسب الصحيفة تحدثت هذه اللافتات عما وصفته بـ “بشرى” أن "المسلمين بعون الله قد أعلنوا عن إعادة تأسيس الخلافة، ونصبوا إماما باعتباره خليفة".

وحددت المنشورات قواعد للأنصار، تشمل من بين قواعد أخرى “طاعة” قادة داعش، اتباع "الشريعة الإسلامية"، الهجرة من المملكة المتحدة إلى "دولة الخلافة"، وفضح أي أكاذيب وافتراءات تثار حول الدولة.

ولفتت الصحيفة إلى أن جماعة داعش الارهابية أصبحت قوة عسكرية ضخمة تبسط سيطرتها الآن على مساحة أكبر من بريطانيا، واختتمت بالقول: إن "متطرفي التنظيم الذين يشملون مئات من بريطانيا، ارتكبوا أعمالا وحشية، حتى أن تنظيم القاعدة قطع كل الروابط معهم"، حسب قولها.

وأعلن المدعو أبو محمد العدناني، الناطق باسم جماعة (داعش) الارهابية نهاية حزيران الماضي، عن تأسيس ما وصفه بـ“دولة الخلافة”، في المناطق التي تتواجد فيها هذه الجماعة في العراق وسوريا، وكذلك "مبايعة" زعيم التنظيم، المدعو أبو بكر البغدادي “خليفة للمسلمين” بعد مبايعته من قبل مجلس شورى التنظيم، وذلك بحسب تسجيل صوتي منسوب له بثته مواقع للتنظيمات الارهابية.

ودعا العدناني باقي التنظيمات الارهابية في شتى أنحاء العالم لمبايعة ما يسمى بـ“الدولة الإسلامية”، بعد شطب اسم العراق والشام من اسمها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة