ظريف ورضائي يهنئان السيد نصرالله بذكرى الانتصار

ظريف ورضائي يهنئان السيد نصرالله بذكرى الانتصار
السبت ١٦ أغسطس ٢٠١٤ - ٠٤:٠٢ بتوقيت غرينتش

تلقى الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، رسالتي تهنئة لمناسبة الذكرى الثامنة لانتصار تموز 2006، من ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وأمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الإسلامية محسن رضائي.

وقال وزير الخارجية الإيراني في رسالته "إن ذكريات المقاومة اللبنانية البطولية التي لا تنسى في مواجهة الجيش الصهيوني المدجج بالسلاح خلال حرب الـ 33 يوما، ستبقى تذكرنا بمدى التضحيات التي بذلها اللبنانيون الغيارى والمجاهدون الأبطال في المقاومة وإيثار هؤلاء وصمودهم وإرادتهم الراسخة".

واردف "إنني أتوجه إلى سماحتكم وإلى المجاهدين المقاومين في حزب الله وشعب لبنان العظيم، بأصدق التهنئة والتبريك بذكرى هذا الحدث العظيم.لقد شكل هذا الانتصار مصدر إعتزاز للشعوب الإسلامية وشعوب العالم الحرة ومصدر عزة ورفعة للبنان وأبنائه الغيارى والمقاومين .في الختام أسأل الله تعالى لسماحتكم وللمجاهدين في المقاومة ولشعب لبنان العظيم، دوام العزة والرفعة".

الى ذلك جاء في رسالة رضائي "ان يوم الرابع عشر من آب، ذكرى انتصار المقاومة الاسلامية في لبنان على الكيان الصهيوني في عدوان 33 يوما، أصبح يسمى في التقويم الايراني "يوم المقاومة الاسلامية".

وتزامن هذا اليوم العظيم والتاريخي مع المقاومة البطولية للشعب الفلسطيني في غزة، يعد فرصة من جديد لكل الأحرار في العالم أن يؤكدوا على أهمية تكريم وتجليل أبناء المقاومة، والتأكيد على هذه الحقيقة أن النظام الصهيوني في طريق الزوال والاندثار وسلاح المقاومة بعنوان السلاح الأكثر فعالية في مواجهة الغزاة وقاتلي الأطفال".

وأضاف "ضمن تجليلنا للمقام الشامخ لشهداء المقاومة، أبارك لسماحتكم هذا اليوم العظيم ولجميع اخوتي الأعزاء في حزب الله، هذا الحزب الثوري، وأيضا للمقاومة في فلسطين بما فيها حركة حماس وحركة الجهاد الاسلامي وبقية المجموعات التي سطرت البطولات والملاحم، وأطلب من الله تبارك وتعالى التوفيق المستديم لجميع المجاهدين في خط المقاومة...نصر من الله وفتح قريب".

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة