القوات البحرينية تدهس متظاهراً وتُحيله إلى التوقيف

القوات البحرينية تدهس متظاهراً وتُحيله إلى التوقيف
الأحد ١٧ أغسطس ٢٠١٤ - ٠١:٥٩ بتوقيت غرينتش

أعلنت وزارة الداخلية في البحرين أن الشاب محمد عاشور، من بلدة المعامير، تمّ نقله إلى المستشفى لمعالجة “جروح بسيطة” بعد أن قامت القوّات بدهسه يوم الجمعة، أثناء اقتحام القوات الخليفية للبلدة وملاحقتها المتظاهرين بمناسبة عيد الاستقلال.

وأوردت الوزارة عن مدير شرطة الوسطى أن القوات “قبضت” على “المخرّب”، “أثناء مشاركته في أعمال شغب وتخريب والاعتداء على رجال الشرطة بقنابل المولوتوف”، على حدّ زعمها. من غير أن تشير الوزارة، كعادتها، إلى الاعتداءات التي قامت بها القوات، وعملية الدهس التي تعمّدتها بقصد القتل.

وأشارت الداخلية إلى أنها نقلت الشاب محمد عاشور إلى التوقيف بعد علاجه.

يُشار إلى أن القوات الخليفية شنت هجمات على المتظاهرين في أكثر البلدات التي شهدت تظاهرات بمناسبة عيد الاستقلال وبمناسبات أخرى، ونقل شهود عيان إمعان القوات في استخدام أسلحة القمع، بما فيها رصاص الشوزن، حيث سُجّلت العديد من الإصابات جراء ذلك.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة