حملة حقوقية لاطلاق سراح معتقل بحريني كفيف

حملة حقوقية لاطلاق سراح معتقل بحريني كفيف
الأحد ١٧ أغسطس ٢٠١٤ - ٠٧:١٤ بتوقيت غرينتش

أطلقت 9 منظمات حقوقية بحرينية مع نشطاء حقوق الإنسان في البحرين حملة للإفراج عن الكفيف المعتقل جعفر معتوق الذي هو في حاجة ملحة للعلاج.

 وقد أُطلقت هذه الحملة نظراً لتردي الأوضاع في السجون البحرينية من حيث تقديم العلاج للسجناء، حيث يعيش العديد منهم في أزمة علاجية والاهمال في وضعهم الصحي.

وبحسب موقع "صوت المنامة" قالت المنظمات في بيان لها امس: "الحق في العلاج هو حق كفلته المواثيق والعهود الدولية كما هو حق انساني أصيل، إذ أن حكومة البحرين قد صادقت على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والذي ينص على أن العلاج حق لكل انسان فضلاً عن الحقوق المتبقية التي نص عليها هذا العهد".

ورأت المنظمات أن أوضاع حقوق الإنسان في البحرين وصلت إلى مستوى خطير جداً وعلى كل المستويات، بحيث أن مؤسسات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الانسان غير قادرة على أن تهتم بكل حالة فردية رغم أن الكثير من ضحايا السلطة يعانون جراء الاضطهاد الممنهج.

وتابع الموقع: لذلك بادرت مجموعة من منظمات حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني ونشطاء ومدونين في البحرين وخارجها بتبني حالة المواطن البحريني معتقل الرأي الكفيف جعفر معتوق من خلال حملة حقوقية إعلامية تشتمل على عدة فعاليات سيتم الإعلان عنها قريباً، على أن تكون هذه بداية للعمل على حالات مشابهة من أجل أن يحصل الضحايا على حقهم ولا يتحولوا إلى أرقام في قائمة انتهاكات حقوق الانسان  المتصاعدة.

وأشارت المنظمات إلى أن جعفر معتوق ضحية، فقد عينيه في حادثة مؤلمة وغير واضحة، وتم الحكم عليه بالسجن 10 سنوات دون إستجواب أو تهم حقيقية حيث كان يتلقى العلاج في المستشفى، وحيث أن قرارا من المحكمة قد أتُخذ ليتم عرضه على طبيب مختص لبيان مدى وضعه الصحي منذ شهر مايو 2014 ، إلا أن القرار لم ينفذ وقد قدم محاميه شكوى ضد التحقيقات بهذا الشأن.

وهذه الحملة هي للمطالبة بالإفراج عن معتوق وضرورة حصوله على حقه في العلاج وهو متوفر اليوم بخارج البحرين لاسترجاع بصره قبل أن يستعصي علاجه.

واعربت المنظمات والجهات المشاركة عن املها في أن يتم التفاعل بشكل واسع مع هذه الحملة وبرامجها وفعالياتها لتنجح وتؤسس لعمل جماعي في الدفاع عن الضحايا ومحاولة حصولهم على حقوقهم ورفع ظلامتهم. كما تنوه إنها في صدد تدشين هذه الحملة بتاريخ 19 آب/ اغسطس الجاري.

- المنظمات الحقوقية المشاركة في الحملة:

مرصد البحرين لحقوق الانسان
الجمعية البحرينية لحقوق الانسان
مركز البحرين لحقوق الانسان
سلام البحرين لحقوق الانسان
منتدى البحرين لحقوق الانسان
جمعية شباب البحرين لحقوق الانسان
المنظمة الاوروبية – البحرينية لحقوق الانسان
منظمة "برافو"
حملة "أنا حر"

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة