خلط اوراق خارطة طريق سلاح الجو الأميركي

الجيل الجديد من طائرة "كرار" بدون طيار الايرانية

الجيل الجديد من طائرة
الثلاثاء ٠٢ سبتمبر ٢٠١٤ - ٠٥:٥٠ بتوقيت غرينتش

توقعت أميركا في خارطة الطريق لسلاحها الجوي المقترح لعام 2025 ان تتولى الطائرات بدون طيار التابعة لها مهمة تنفيذ العمليات الجوية الا ان تطور إيران الكبير في مجال تصميم وتصنيع الطائرات من دون طيار وكشفها عن جيلين من هذه الطائرات تعود لمقر الدفاع الجوي الايراني الاول باسم سرير والثاني باسم كرار-4 قد خلطت اوراق هذه الخريطة.

وأشار تقرير القسم الدفاعي والاستراتيجي لوكالة مشرق الاخبارية في تقرير له ان تصنيع الطائرات بدون طيار بدأت في فترة الدفاع المقدس والتي سرعان ما تحولت الى الذراع الضارب والقوي للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية في إيران في تنفيذ المهمات الموكلة لها. ان هناك نماذج مختلفة من الطائرات بدون طيار الايرانية والتي لها مميزاتها الخاصة ومن بينها طائرة بدون طيار الاعتراضية "كرار" التي قدمت على انها الجيل الاول من الطائرات النفاثة من دون طيار الايرانية المصصمة والمصنعة محليا. ان هذه الطائرة مجهزة بمحرك نفاث يتيح لها الطيران بسرعة تصل إلى 900 كم / ساعة ويبلغ مداها 1000 كم (620 ميلا) وتحلق من ارتفاع  7500 إلى 12 الف متر ويمكن أن تحمل ذخيرة او قنابل موجهة بدقة تصل إلى 250 كغم.

طائرة كرار النفاثة بدون طيار

تتولى هذه الطائرة مهمة تنفيذ بعض العمليات المهمة ومنها استعمالها في عمليات تدريب منظومة الدفاع الجوي بالاضافة إلى ان مهمتها الاساسية وهي اعتراض الطائرات المعادية والتصدي لها. وتتميز طائرة "كرار" بقدرتها على الوصول إلى الأهداف البعيدة مع حملها لكميات من القنابل تطلق على تلك الأهداف.
 

نموذج مصغر لبهباد "كرار" في احدى المعارض في عام 2004م

ان محرك هذ النوع من الطائرات هو من النوع النفاث الذي تم تصميمه وصناعته من قبل الكوادر الايرانية المتخصصة في داخل البلاد، وكذلك تم تحديد الديناميكة الهوائية وتصميم الطائرة ومنظومات الوقود والاتصالات والتوجيه الالكتروني ومراقبة الملاحة محليا.
 

عرض الصور الاولى من كاميرا السفلى لطائرة "كرار"

ان نظام الطيار الآلي مع القدرة على تنفيذ المهمات دون الحاجة إلى الارتباط مع المحطة الأرضية، والقدرة على التخطيط المجدد أثناء التحليق وتغيير المهمة الموكلة اليها وامكانية قطع الاتصالات للحؤول دون نفوذ العدو في منظومة التوجيه والمراقبة هي من جملة المميزات الفريدة والمهمة لطائرة "كرار" بدون طيار. ويتم إطلاق النماذج الفعلية لطائرة كرار من منصّة أرضية ثابتة أو متحركة بواسطة صاروخ يعمل بالوقود الصلب ينفصل بعد انتهاء وقوده ويعمل المحرك النفاث للطائرة على تنفيذ المهمة ويتم استردادها أو هبوطها بواسطة مظلة.
 

بدء مهمة احدى طائرات "كرار" بدون طيار

 

استرداد وهبوط طائرة "كرار" بعد انتهاء العميلة


اوضح التقرير بانه سيتم مستقبلا في عملية هبوط او استرداد النماذج اللاحقة لهذه الطائرة الاستفادة من المدرجات الا ان الطريقة الحالية توفر للطائرة امكانية انطلاقها من مساحات صغيرة وقريبة من ساحة العمليات او التحليق من نقاط قريبة من الحدود لزيادة مدى الطائرة او الاستفادة منها في ظروف الهجمات الواسعة للعدو والتي تكون فيها المطارات تحت نيران هذه القوات. 
 

بهباد كرار مجهز بصاروخ

ان بهباد كرار يمكنها ان أن تحمل اثنين من 250 باوند أي (115 كغم) من القنابل، أو من الذخيرة الموجهة بدقة بوزن 500 باوند. ويمكن أن تحمل كرار أيضا صواريخ كوثر-3 وهي صواريخ مضادة للسفن خفيفة تعمل بالوقود الصلب وتزن هذه الصواريخ 120كغم ومداها يبلغ نحو 25كم ولها راس حربي يزن 29كم وتنطلق بسرعة قريبة من 0.8 من سرعة الصوت. ونظرا الى صناعة القنابل الذكية مثل رعد 301 وكذلك قنبلة 342 الذكية، فانه يمكن ان تكون هذه القنابل جزء من اسلحة "كرار" في المستقبل.
ان قنبلة 342 هي من القنابل الذكية والموجهة بواسطة نظام GPS او نظام  GPS/INS ويبلغ طول الصاروخ حوالي 1.5م ويزن اقل من 50كغم ويبلغ زمن الرحلة نحو 35 ثانية. ويتميز الراس الحربي لهذا الصاروخ بانه شديد الانفجار متشظ مضاد للمواقع غير المحصنة ويستخدم ايضا لتدمير المركبات الخفيفة.
ان طائرة "كرار" بدون طيار يمكنها حمل عددا من هذه الصواريخ المدمرة والقوية. هذا وتم الكشف عن  الطائرة من دون طيار الاعتراضية "كرار 4" التي تم تجهيزها بصاروخ يحمل اسم "شهاب ثاقب" وهو صاروخ سطح- جو في عام 1991 وصنع من قبل وزارة الدفاع الإيرانية. ويزن هذا الصاروخ نحو 84كغم فيما يبلغ وزن راسه الحربي 13.5 كغم وهو من النوع المتشظ وينطلق بواسطة محرك يعمل بالوقود الصلب وتصل سرعة الصاروخ 740م/ث اي نحو 2.2 سرعة الصوت. يبلغ مدى الصاروخ (سطح-جو) من 8.8 إلى 11كم ويستخدم ضد اهداف متنوعة.


الطائرة من دون طيار الاعتراضية "كرار 4"

الطائرة من دون طيار الاعتراضية "كرار 4"(الصورة العليا) - صاروخ سطح جو-شهاب ثاقب (الصورة السفلى)


ان صاروخ" شهاب ثاقب" الذي تم الكشف عنه مع بهباد كرار له تشابه كبير مع صاروخ "شفق" والذي تم الكشف عنه مؤخرا كسلاح جديد لمروحيات من طراز الكبرا والذي يعتبر صاروخ مضاد للدروع والقطع البحرية.  ان صاروخ "شفق" هو صاروخ ذكي ويستخدم باحث يعمل بنظام IIR حيث ان الباحث فيه يقفل في المرحلة النهائية على الهدف المعادي الذي لا يمكنه اطلاقا التملص من اصابة الصاروخ ويبلغ مداه من 8 إلى 10كم وسرعة من 2 إلى 2.7 ماخ. كما ان هذا الصاروخ الذي يزن 60كغم له قابلية النفوذ لمسافة 1 إلى 1.5م داخل انواع القطع الدروعة والقطع البحرية ويصل دقة اصابة الصاروخ إلى 30سم مربع في مسافة 10كم. 
 

صاروخ شفق

ان من اهم مميزات صاروخ "شفق" هي سهولة الاستخدام وعدم الحاجة لاستقرار المروحية لحظة اطلاقها للصاروخ. وهي من الصواريخ المحلية التي لها باحث تصويري يعمل بالاشعة تحت الحمراء  (IIR). ان هذا الباحث له قابلية رصد الاهداف المدرعة والقطع البحرية ومن جميع الزوايا ولها قابلية تحديد هذه الاهداف بدقة عالية.
 

رئيس الجمهورية يتفقد بهباد كرار في وزارة الدفاع عام 2013


ان صاروخ "شهاب ثاقب" الذي ينتمي إلى عائلة صوارخ "شفق" يزن نحو 60-80كغم وان منظومة التحكم في هذا الصاروخ يعمل بطريقة مشغل هوائي للسيطرة على الصاروخ كما وان نوع انظمة الاستهداف والتوجيه لهذا الصاروخ غير واضح لحد الان.
ونظرا لكبر مقدمة هذا الصاروخ فانه لا يحتمل الاستفادة من باحث راداري لان هذا النوع من الباحث لايحتاج إلى مقدمة بهذا الحجم. كما وان سرعة صاروخ "شهاب ثاقب" تتأثر بشكل مقدمة الصاروخ مما يقلل من سرعة الصاروخ، الا ان السرعة العالية جدا التي تتمتع بها طائرة كرار بدون طيار يساعد على تعويض هذا الجانب. 
 

طائرة "سرير" بدون طيار مجهزة بصاروخين جو-جو

على الرغم من ان الطائرات بدون طيار كانت عرضة لاصابة صواريخ جو-جو للمقاتلات الحربية ، فقد ثبت ان الطائرت بدون طيار لم تتمكن لحد الان من اصابة المقاتلات الحربية ، كما وان الخبراء العسكريين يؤكدون ان صغر حجم الطائرات بدون طيار وسرعتها المنخفضة نسبيا تفرض على المقاتلات الحربية الاقتراب لمسافة قريبة منها قبل اطلاق صواريخها. في الواقع ان اصابة هدف صغير يتحرك بسرعة منخفضة وله انعكاسات رادارية وتشعشعات حرارية ضعيفة ليس بالامر البسيط ، في حين ان الخبراء العسكريين يرون ان الطائرات بدون طيار يمكنها من خلال تجهيزها بالعديد من أجهزة الاستشعار ان ترصد المقاتلات الحربية بسهولة.   

رصد مروحية بيل 205 من قبل طائرة شاهد-129 بدون طيار

ان طائرة "سرير" بدون طيار الإيرانية مجهزة بصاروخين من طراز الصواريخ المحمولة على الكتف سطح-جو وذات مدى 5كم ، للاستفادة منها في الاشتباكات الجوية ، وتصنف  هذه الطائرة من طراز الطائرات المروحية وتبلغ سرعة تحليقها اقل من 300كم في الساعة.

الطائرة من دون طيار الاعتراضية "كرار 4"

الطائرة من دون طيار الاعتراضية "كرار 4"

ان امكانية تحليق الطائرة من دون طيار الاعتراضية "كرار"  من كل نقطة للدفاع الجوي وارتفاعها المناسب وصغر حجمها وانخفاض مقطعها العرضي الراداري تعتبر من المميزات الايجابية التي تساعدها على تنفيذ مهماتها القتالية. وستمنح هذه الطائرة القوات المسلحة الايرانية القدرة على انجاز مهام أكثر تنوعا إضافة إلى انها ستصبح لديها قدرات عملانية أكثر تنوعاً للدفاع الجوي في ارتفاعات عالية والدفاع عن أجواء البلاد. واخيرا فان هذه المميزات قد ساهمت في خلط اوراق خريطة الطريق لسلاح الجوي الاميركي المقترحة لعام 2025 .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة