بالفيديو، النصر يحلق فوق الكرمة بعد 10 ايام من المعارك الطاحنة

الجمعة ٢٠ مارس ٢٠١٥ - ٠١:٣٩ بتوقيت غرينتش

الكرمة (العالم) 2015/3/20- تمكنت القوات المشتركة العراقية من احراز تقدم كبير في مدينة الكرمة شمال شرق الفلوجة بعد نحو 10 ايام من المعارك الطاحنة مع مسلحي داعش، فيما أكدت مصادر عسكرية أن وصول القوات العراقية الى مركز المدينة اصبح وشيكاً.

يبدو ان المشهد هناك محتدم للغاية، فلا صوت يعلو على صوت ازيز الرصاص وزنجرة المدافع، والغبار الذي يغطي وجوه المقاتلين من الحشد الشعبي والجيش العراقي.

معارك طاحنة دارت رحاها منذ اكثر من 10 ايام في قضاء الكرمة حيث اضحت مناطق السعدان والشورتان والعبادي في قبضة القوات المسلحة بعد معارك قتل فيها العشرات من مسلحي داعش.

وقال محمد ناجي عضو مجلس النواب العراقي لمراسل قناة العالم: ان كل هذه المناطق مطهرة وبيد القوات المسلحة وابناء الحشد الشعبي، مشيراً الى انه تم تشكيل في الفترة الاخيرة مجاميع من ابناء السنة باسم لواء 30، وقسم منهم يقاتلون جنب الى جنب معنا في لواء الامام موسى الكاظم "عليه السلام"، موضحاً ان هؤلاء يقاتلون في المقدمة باعتبار ان هذه المناطق فعلاً هي مناطقهم.

كاميرا العالم رافقت عمليات العراقيين في الكرمة

معارك لم يهدأ حالها بتاتاً لا في النهار ولا في الليل، الدمار الذي احاط بالابنية بدا واضحاً على شدة وقوة هذه المعارك، اما مردودها فكانت استعادة السيطرة على منطقة الحلابسة ابرز معاقل داعش في مدينة الكرمة، الذي يعتبر انتصار تسجله القوات العراقية على هذه المجاميع المسلحة.

واكد باسم قاسم قيادي في الحشد الشعبي في تصريح لمراسلنا، ان منطقة الحلابسة ومحيطها كانت واقعة تحت سيطرة داعش قبل 10 ايام، مشيراً الى ان القطعات العراقية انطلقت من منطقة السعدان باتجاه الحلابسة التي تعتبر منطقة طوق الكرمة وتم استعادتها وطرد الدواعش بشكل نهائي عنها.

لم يتبق شيء وتصل القطعات العسكرية الى مركز الكرمة هكذا تتفاءل القيادات العسكرية ولا غرابة في الامر فالقوات العراقية المشتركة تمسك اراض واسعة كانت تحت سيطرة التنظيم الارهابي وبيدها زمام المبادرة.

وافاد مراسلنا وسام التميم، انه منذ بدء العمليات العسكرية في الكرمة شمال شرق الفلوجة والقوات العراقية المشتركة لديها هدف واحد، الا وهو تخليص مناطق الكرمة من سيطرة مسلحي داعش، ولديها شعار آخر ايضاً هو القضاء على هؤلاء المسلحين مهما بلغت التضحيات، فالقضاء على الارهاب بات امراً محتوماً من قبل هذه القوات في هذه المنطقة ومناطق اخرى.

يشار الى ان مدينة الكرمة تقع غرب العراق في الانبار، شمال شرقي مدينة الفلوجة. تسكنها عشائر الحلابسة والفلاحات والجميلة والبو خليفة والبو شهاب، والكرمة مدينة كبيرة واسعة المساحة يبلغ عدد سكانها 266 ألف نسمة واقتصادها زراعي خالص، وتبعد عن الفلوجة زهاء 16 الكيلومتر. تبلغ مساحتها 1000 كيلومتر مربع وتنقسم إلى حضر وريف وهي أكبر مدينة ريفية في محافظة الأنبار كلها.
04:30-19- TOK

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة