مفاجأة حول وفاة رئيس المخابرات المصرية السابق "عمر سليمان"

مفاجأة حول وفاة رئيس المخابرات المصرية السابق
الجمعة ٢٠ مارس ٢٠١٥ - ٠٤:٣٤ بتوقيت غرينتش

أكد كبير الأطباء الشرعيين رئيس مصلحة الطب الشرعى سابقا الدكتور فخرى صالح أن هناك شبهات ودلائل تؤكد مقتل رئيس المخابرات السابق اللواء عمر سليمان، مشيرا الى شبهات بتورط الكيان الاسرائيلي.

وفي حوار له مع "بوابة فيتو" قال صالح: التقارير الطبية الأمريكية وقتها قالت ان اللواء عمر سليمان مصاب بمرض "النشواني" وان سبب وفاته هو إصابته بسكته قلبية مفاجئة؛ أثناء قيامه بإجراء فحوصات طبية في مستشفى كليفلاند، وهذا الأمر غير منطقي لأن هذا المرض يؤدي إلى قصور في عضلة القلب، وكان عمر سليمان رجلا رياضيا، وينوي الترشح في الانتخابات الرئاسية، فضلا عن أنه يسافر ويتحرك كثيرا، وإذا كان مصابا بهذا المرض لأقعده ومنعه من النشاط الزائد والحركة المستمرة، فنتيجة التقارير الطبية لا تتناسب مع حالة صحته العامة وحركته ونشاطه، والدلائل كلها تشير إلى مقتله.

وأضاف: اللواء عمر سليمان، بئر عميق لجميع أسرار السياسيين في مصر، وعلى دراية كاملة بأفعالهم وملفاتهم وسلوكهم، فضلا عن أن رغبته في الترشح للرئاسة أصابتهم جميعا بالذعر، وتحسبا لمحاسبة هؤلاء أو إبعادهم عن المشهد السياسي في حالة فوزه في الانتخابات الرئاسية، فقد قرروا التخلص منه لإخفاء أسرارهم، وهناك شبهات تدور أيضا حول أن "إسرائيل" أو بعض الدول العربية كانت تقف وراء مقتله من خلال أجهزة المخابرات العامة لتلك الدول إذ رأت أن دوره يجب أن ينتهي عند هذا الحد.

من جهتها، رفضت أسرة اللواء عمر سليمان تصريحات فخري التي أكد خلالها وجود شبهات ودلائل تؤكد مقتل سليمان.

وقالت الأسرة: "إن فخري لم يتح له حتى رؤية جثمان الفقيد ولم يقم بتشريح الجثمان حتى يخرج بمثل هذه التصريحات".

وأضافت أن "المختصين الذين قاموا بمناظرة جثمان الفقيد أكدوا أن وفاته نتيجة معاناته مع المرض وأنه لم يتعرض للقتل".

وكان اللواء عمر سليمان توفي في 19 يوليو 2012، عن عمر يناهز 77 عاما، بعد مروره بأزمة صحية مفاجئة حيث قالت التقارير الطبية الأمريكية وقتها إن سبب وفاة سليمان هو إصابته بسكته قلبية مفاجئة، وذلك أثناء قيامه بإجراء فحوصات طبية في مستشفى كليفلاند.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة