منتدى البحرين يطالب بمتابعة ملف الإنتهاكات بسجن "جو" دوليا+فيديو

السبت ٢١ مارس ٢٠١٥ - ٠٦:١٤ بتوقيت غرينتش

بيروت (العالم) - ‏21‏/03‏/2015 - طالب منتدى البحرين لحقوق الإنسان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالقيام بدوره في متابعة ملف انتهاكات النظام البحريني في سجن "جو" المركزي. وخلال مؤتمر صحفي في بيروت عبر الأمين العام للمنتدى يوسف ربيع عن أسفه الشديد بشأن دور بعض العناصر الاجنبية والعربية المتورطة بإرتكاب الجرائم بحق المعتقلين في السجن.

وعندما يجري الحديث في أي مكان عن قضية شعب البحرين وما يتعرض له من انتهاكات، تطل علينا في كل مرة أسماء بعض الدول العربية التي تشارك السلطة البحرينية في أبشع ممارساتها ضد ثورة هذا الشعب السلمية.

ولعل ما يبرز اليوم في هذا المؤتمر الصحفي، الاردن، الذي وضع رجاله الامنيين في خدمة سلطات البحرين لتعذيب البحرينيين، ومنهم سجناء سجن "جو" الذين يعانون الامرين من جراء هذا الظلم الذي يمارس عليهم.

وقال رئيس منتدى البحرين لحقوق الإنسان يوسف ربيع في كلمته خلال المؤتمر، وحضره مراسلنا: "حكومة الاردن والدرك الاردني يتورط في جريمة ايقاع انتهاكات تتعلق بمواطنين بحرينيين يحق لهم القانون البحريني بأن يطالبوا بالتغيير السياسي".

تحميل المسؤولية للسلطة البحرينية ومن تستعين به أمر بديهي، لكن هذا لا يكفي لأن الانتهاكات في السجون البحرينية، في رأي البعض، لابد أن تتابع بوثائق وتحرك تجاه المحكمة الجنائية الدولية، لانه لا يكفي الكلام عبر الاعلام عما يتعرض له المعارضون السياسيون على يد السلطة ومن يعاونها.

وقال الحقوقي الدولي ياسر الشاذلي لقناة العالم الإخبارية: "حجم الجرائم المرتكبة ضد الشعب البحريني كبير وضخم واكبر من ان يخفى وهو موثق وهناك ادلة كبيرة عليه، وبكل صراحة انا ادعو بقوة واتمنى هذه الدعوة الى تحضير ملف كبير وكامل لتقديمه الى مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية".

اذا هي وقائع لابد ان توثق، تبين هذه العدائية التي تمارس في سجن "جو"، وهو من أصل اربعة سجون بحرينية تمتلئ بما يقارب 1300 سجين سياسي معتقل يتعرضون لابشع الاننتهاكات.

انتهاكات السلطة البحرينية مع السياسيين في هذا البلد كثيرة، سلطة خرقت الأعراف والقوانين الدولية في تعاطيها مع شعبها الذي تحمل هذا الظلم المتمادي من السلطة دون حسيب او رقيب.

AM – 21 – 20:50

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة