بالفيديو، النصرة تشيع الموت بريف درعا والسويداء لفتح..

الأحد ٢٢ مارس ٢٠١٥ - ٠٦:٥٤ بتوقيت غرينتش

دمشق (العالم) 2015/3/22- سقط عدد من المدنيين السوريين خلال هجومين عنيفين شنهما مسلحو جبهة النصرة على عدة مناطق في ريف درعا والسويداء، فيما تصدت قوات اللجان الشعبية المدعومة من سلاح الجو السوري، لهجوم مسلح كان يهدف لفتح خط امداد واتصال للجماعات المسلحة في المنطقة.

هجوم وصف بالاعنف شنته جبهة النصرة من محاور ثلاث على مدينة بصرى الشام بريف درعا، حيث بدأت هجومها باعداد كبيرة وبقصف مدفعي غزير وبدعم من آليات مدرعة ودبابات.

واكدت المصادر من داخل البلدة سقوط عدد كبير من القذائف في احياء المدنيين ما ادى الى سقوط عدد من الشهداء، فيما تعمل قوات اللجان الشعبية على تصدي الهجوم يؤازرها في ذلك سلاح الجو السوري، ضارباً الخطوط الخلفية للمسلحين ما اسفر عن مقتل واصابة عدد منهم، تم سحب بعضهم باتجاه مشاف اردنية.

قصف مدفعي غزير من قبل مسلحي النصرة على بلدة بصرى الشام

وشن مسلحو جبهة النصرة هجوماً آخر انطلاقاً من قرية سماط بريف درعا استهدف بلدتي بكا وببين في ريف السويداء، اشتباكات عنيفة خاضها الجيش السوري والدفاع الوطني مع الجماعات المسلحة على ذاك المحور.

واعتبر حسن حسن خبير عسكري في تصريح لمراسلتنا، ان هجوم النصرة يأتي لتحقيق اكثر من هدف منها محاولة منع الجيش السوري من البناء على الانجاز الميداني الذي يتحقق على امتداد الجغرافيا السورية وبخاصة في المثلث ما بين درعا- القنيطرة- ريف دمشق، والامر الآخر، محاولة ايجاد بديل موضوعي عن طرق التواصل ومحاور التحرك التي قطعها الجيش السوري في المنطقة الجنوبية.

ووفق المصادر العسكرية فان الهدف من الهجومين هو تحقيق اي انجاز ميداني على الارض بعد اخفاقات عديدة، والاهم خلق طريق امداد يتنقل عبره المسلحون في الجنوب السوري.

وافادت مراسلتنا دارين فضل، ان اي خرق من شرق السويداء باتجاه شمالها يفتح الطريق عبر البادية باتجاه شرق وجنوب الغوطة الشرقية، لذلك يستميت المسلحون من اجل فتح اي ثغرة في الجنوب السوري.
04:30- 21-TOK

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة