بالفيديو، نتنياهو يقوض حجر الزاوية للدولة الفلسطينية بضم مناطق..

الأحد ٢٢ مارس ٢٠١٥ - ٠٨:٠٤ بتوقيت غرينتش

البيرة المحتلة (العالم) 2015/3/22- كشفت مصادر إسرائيلية أن الأحزاب اليمينية المرشحة للمشاركة في الائتلاف الحاكم، الذي سيشكله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تطالب بتضمين برنامجِ الحكومة بنداً يدعو إلى ضم مناطق "ج" في الضفة الغربية للكيانِ الاسرائيلي، والتي تشكل هذه المناطق أكثر من 60 بالمئة من مساحة الضفة.

وبدأ شركاء بنيامين نتنياهو المحتملين بفرض شروطهم عليه قبل الانطلاق الرسمي بمشاورات تشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة.

في تل ابيب يرون ان افكار رئيس البيت اليهود نفتالين بينيت والتي طرحها قبل عام او اكثر واعتبرت غير منطقية، قد تصبح جزءاً من برنامج الحكومة الاسرائيلية الجديدة.

اما افكار بينيت فتتلخص بضم مناطق المصنفة "ج" في الضفة الغربية الى الكيان الاسرائيلي، لاسيما وانها تضم المستوطنات وقليل من الفلسطينيين.

احزاب يمينية تطالب نتنياهو بضم مناطق "ج" في الضفة الغربية

في حزب الليكود الحاكم يرون بان ما يطرحه بينيت مقبول ويشكل رأي الناخب الاسرائيلي، ومن المفترض ان ينفذ قبل العودة الى المفاوضات مع الفلسطينيين.

وقال عماد أبو حماد كاتب ومحلل سياسي لمراسلنا: انه من الممكن ان يقبل نتنياهو بهذا الطرح لانه حالياً يريد تشكيل حكومة، ومن المحتمل ان تكون حكومته يمينية وبالتالي سيرضخ لشروط اليمين الاسرائيلي المتطرف.

وتشكل المناطق المصنفة "ج" والتي يريد بينيت واليمين الاسرائيلي الذي حصل على اغلبية المقاعد في الكنسيت العشرين ضمنها، حوالي 60 بالمئة من مساحة الضفة الغربية.

ويعني السيطرة على هذه المناطق اخراج المستوطنات من التفاوض واخراج الاغوار كذلك، وما يبقى للفلسطينيين ليس اكثر من مناطق سكناهم، ويعني بان الدولة الفلسطينية المنتظرة ستذهب ادراج الرياح.

واعتبر جمال جمعة منسق الحملة الشعبية لمقاومة الاستيطان في تصريح لمراسلنا، ان ضم مناطق "ج" يعني تحويل التواجد الفلسطيني داخل الضفة الغربية الى مناطق مشرذمة ومفصولة ومنعزلة عن بعضها البعض، ومسيطرة عليها كلياً من قبل الاحتلال الاسرائيلي، لا يوجد لها مستقبل او اية مصادر، لان كل المصادر عملياً والتوسعات مستقبلياً للفلسطينيين هي في المناطق لاسيما المفتوحة.

وافاد مراسلنا فارس الصرفندي، ان بنيامين نتنياهو سيضطر ان اراد حكومة يمينية خالصة ان يخضع لابتزاز هذا اليمين، فما كان بالامس يوصف بالافكار المجنونة من قبل نفتالين بينيت سيصبح جزءاً من برنامج بنيامين نتنياهو السياسي للمرحلة المقبلة، وسيتفاخر نتنياهو مستقبلاً باقصائه مستوطنات منطقة "ج" من جدول المفاوضات.
04:30- 21-TOK

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة