عيد الأم في البحرين

عيد الأم في البحرين
الأحد ٢٢ مارس ٢٠١٥ - ٠٩:٥٥ بتوقيت غرينتش

يمر عيد الأم في العام 2015، فيما تقبع خلف قضبان الإنتقام السياسي 6 معتقلات على خلفية آرائهن السياسية، وهن ريحانة الموسوي ونفيسة العصفور وآيات الصفار وزهراء الشيخ وجليلة السيد أمين وليلى عبدالنبي.

وكتبت الوفاق تحت عنوان (في عيد الام: امهات معتقلات بسبب آرائهن السياسية) تقول: ككل الأبناء، يحلم أبناء معتقلات الرأي في سجون البحرين أن يحملوا هداياهم إلى أمهاتهم، ولا يستطيعون ان يحملوها لهن فعلا، الا الدموع وأوجاع الفراق.

بذات الشوق والحنين الَّلذَين يدفع أبناءهن لهن في عيد الأم، وافتقادهم لأمهاتهم، تتذكر الأمهات المعتقلات أبناءها بالحنين، فما أقسى شعور الأم بحاجة أبنائها لها وهي لا تستطيع أن تكون إلى جنبهم.

وربما حكاية المعتقلة زهراء الشيخ خاصة، لأنها تعتقل بمعية طفلها الذي أكمل عامه الأول قبل أيام، في قصة تخلد في معاناة وعذابات شعب البحرين في نضاله من أجل الديمقراطية.

ليست هذه فقط معاناة الأمهات في البحرين، فإلى جانبها، آلاف المعتقلين السياسيين ومئات المطاردين والمهجرين، يحنون في هذا اليوم إلى لقاء أمهاتهم، وأن يلقون على مسامعهن "كل عام وأنتِ بخير"، يا أعظم الأمهات، ولكن يمنعهم ذلك بسبب حرمانهم، إما بالاعتقال أو المطاردة أو الغربة القسرية أو سحب الجنسية.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة