نائب عراقي: كل من تعاون مع "داعش" خارج عن القانون

نائب عراقي: كل من تعاون مع
الإثنين ٢٣ مارس ٢٠١٥ - ٠٦:٥٤ بتوقيت غرينتش

أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية ناظم الساعدي أمس الأحد، أن العشائر السنية سبق وأن تفاعلت مع القوات الأمنية في المناطق التي تم تحريرها من "داعش" وخصوصاً في محافظة ديالى.

وفي حديث مع "الاتجاه برس" أوضح الساعدي أن العشائر في محافظة صلاح الدين سيكون لها دور كبير أيضاً في المشاركة بتحرير مدنهم ودعم القوات الأمنية، مبيناً أنهم سيكونون مصادر ونقاط دلالة في الإبلاغ عن الإرهابيين بمناطقهم.
ودعا الساعدي عشائر صلاح الدين إلى إبداء تعاون مع القوات الأمنية أكثر من باقي عشائر المحافظات الأخرى، ليساهموا بشكل فعال في تطهير أراضيهم من الإرهاب، مؤكداً أن عشائر صلاح الدين قدمت الكثير من الشهداء في معارك تحرير صلاح الدين التي تجري الآن.
وأضاف أن جميع من تعاونوا مع زمر "داعش" الإرهابية يعتبرون خارجين عن القانون ويجب محاكمتهم كما يحاكم الإرهابي لأنهم جزء لا يتجزأ من الإرهاب ولا فرق بين الإثنين.
يشار إلى أن عشائر مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين أبدت استعدادها لمسك الأرض بعد تحرير المدينة من سيطرة داعش، مؤكدة مشاركة أبناء تكريت المنتسبين بالأجهزة الأمنية والمتطوعين بعملية تحرير المدينة.
وقالت عشائر تكريت في بيان حصلت "الاتجاه برس" على نسخة منه، أن جميع أبناء تكريت وعشائرها يقفون على أهبة الاستعداد لمسك الأرض الفوري بعد التحرير، مشيرة إلى أن هذا ما تم الاتفاق عليه مع القيادات وبالتنسيق مع النائب عن محافظة صلاح الدين بدر الفحل والحكومة المركزية والمحلية.
وتابعت العشائر أنها: تشد على يد قواتنا المسلحة والمتطوعين وكل من يشارك في تحقيق هذا النصر العظيم.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة