نائب عراقي: إيران ساعدتنا والتحالف الدولي اكتفى بالكلام

نائب عراقي: إيران ساعدتنا والتحالف الدولي اكتفى بالكلام
الإثنين ٢٣ مارس ٢٠١٥ - ٠٥:١٨ بتوقيت غرينتش

أكد النائب العراقي عن كتلة بدر قاسم العبودي، اليوم الاثنين، أن القائد العام للقوات المسلحة هو من يوجه الدعوة لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني للاستعانة بخبراته العسكرية في حال احتياجها، وبين أن إيران قدمت للعراق المستشارين والأسلحة فيما كان للتحالف الدولي كلام كثير من دون فعل.

وقال العبودي لـ السومرية نيوز، إن "هناك من يبحث عن تبريرات لبيان وجود مشكلة تتعلق بوجود الحشد الشعبي الذي أصبح واقعاً على الأرض وأصبح جزءاً من القوات المسلحة"، مشيراً إلى أن "الحشد الشعبي أسهم بشكل كبير جداً في رفع معنويات القوات المسلحة وتحرير المناطق العراقية بالاستفادة من خبرات عسكرية كاملة كانت بعيدة عن المشهد العسكري".
وأضاف العبودي أن "الدعوة إلى قاسم سليماني للحضور إلى العراق والاستعانة بخبراته هي توجه من المؤسسة العسكرية ومن القائد العام للقوات المسلحة"، موضحاً أنه "لا توجد قوات عسكرية إيرانية وإنما فقط مستشارين لتقديم المشورة".
وبين النائب عن كتلة بدر أن "العبادي نجح بشكل كبير جداً في تحقيق قدر من التوازن بين العلاقة مع الولايات الأميركية عبر القنوات الرسمية وبين الحاجة الى وجود دعم الجمهورية الإسلامية والدول الخيرة التي تدعم العراق"، لافتا إلى أن "الحقيقة واضحة جداً ولا تحتاج الكلام بمن قدم الدعم الفعلي للعراق فهناك الكثير من الكلام دون الفعل فيما قدمت الجمهورية الإسلامية المستشارين والأسلحة".
وكان الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري أكد، أمس الأحد، أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني يتواجد في العراق "متى ما نحتاجه".
وأكد رئيس مجلس إنقاذ محافظة الأنبار الشيخ حميد الهايس، في (3 شباط 2015)، أن إيران متعاونة مع العراق في الحرب ضد "داعش" أكثر من أي جهة اخرى، فيما اتهم باقي الدول الأخرى بـ"الكذب".
يذكر أن رئيس منطقة كردستان مسعود البارزاني أكد، في (16 آب 2014) أن كردستان طلبت المساعدات العسكرية من الدول كافة لمحاربة جماعة (داعش)، وأكد أن إيران كانت "أولى الدول التي ساعدتنا".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة