تركيا توقف 63 شخصاً بتهمة انشطة لصالح " الكيان الموازي"

تركيا توقف 63 شخصاً بتهمة انشطة لصالح
الإثنين ٢٣ مارس ٢٠١٥ - ٠٨:٥٤ بتوقيت غرينتش

أوقفت السلطات التركية 63 شخصاً بينهم قرابة 40 موظف حكومي خلال عملية أمنية شملت 19 ولاية، تتعلق بتسريب أسئلة "امتحان اختيار موظفين حكوميين" عام 2010، لصالح "الكيان الموازي" ومقربين منه.

وقامت فرق مديرية مكافحة الجرائم المنظمة والمالية في مديرية أمن العاصمة أنقرة بتعليمات من النائب العام في أنقرة، يوجيل إركمان، بتنفيذ عملية أمنية متزامنة في عدد من الولايات التركية صباح اليوم، أسفرت عن توقيف 63 شخصاً، بتهمة " التزوير، و تأسيس منظمة بهدف ارتكاب جرائم".

إلى ذلك، تقوم السلطات بتدقيق ملفات قرابة 1500 شخص بصفتهم مشتبهين، وذلك في إطار التحقيقات، حيث تم التثبت من تواصلهم بين بعضهم البعض، قبل وبعد الامتحان، كما تم التأكد من ارتباط بعض أولئك الأشخاص بصلات قرابة فيما بينهم.

وبحسب المعلومات التي توصل إليها مراسل الأناضول، فقد قام الأشخاص الذين سربوا أسئلة الامتحان بإعطائها لأشخاص ينتمون للكيان الموازي، وأقاربهم لقاء مبالغ مالية، فيما كان جزء من المشتبهين الذين حصلوا على علامات عالية في الامتحان يعملون لدى شركات تابعة للكيان الموازي، وينتقلون بعدها للعمل في المؤسسات العامة.

وفي سياق متصل، أفادت النيابة العامة في أنقرة ببيان لها، أنها توصلت في إطار تحقيقاتها بخصوص تسريب أسئلة الامتحان، إلى أدلة تثبت هضم حق الكثير من المواطنين جراء ذلك.

وجاء في البيان "تم التوصل في هذه التحقيقات إلى أدلة تشير إلى قيام أشخاص بالتغلغل في مؤسسات الدولة بتعليمات من أشخاص ينتمون إلى كيان معروف، وتأسيسهم تنظيما والتحرك سوياً، واستخدامهم لأسئلة الامتحان عن طريق التحايل وبشكل غير مشروع قبل الامتحان، بهدف التغلغل في مؤسسات الدولة".

جدير بالذكر أن الحكومة التركية، تصف جماعة "فتح الله غولن"، المقيم في ولاية بنسلفانيا الأمريكية بـ"الكيان الموازي"، وتتهم الجماعة بالتغلغل داخل سلكي القضاء والشرطة، كما تتهم عناصر تابعة للجماعة باستغلال مناصبها، وقيامها بالتنصت غير المشروع على مسؤولين حكوميين ومواطنين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة