ما علاقة النووي بالعمل المشترك ضد التطرف؟.. ظريف يجيب..

ما علاقة النووي بالعمل المشترك ضد التطرف؟.. ظريف يجيب..
الخميس ٠٩ يوليو ٢٠١٥ - ٠٣:٢٦ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان التوصل الى اتفاق مع الدول الست بشأن البرنامج النووي اصبح قريباً، وسيفتح الباب امام العمل المشترك ضد التطرف.

وقال ظریف في مقال نشر في صحیفة "فایننشال تایمز" البریطانیة، اننا هنا (فیینا) لفتح افاق جدیدة، ولقد قطعنا خلال الاشهر الـ 21 الاخیرة طریقا طویلا جداً، بحسب وكالة "ارنا".

واضاف، اننا لم نکن قریبین من الاتفاق النووي الی هذا الحد لغایة الان وان الجهد مبذول لانهاء ازمة غیر ضروریة، مؤکدا بان المفاوضات عبرت من نقاط لا عودة عنها.

واوضح الوزير ظريف، ان ايران مستعدة للتوصل الى اتفاق عادل ومتوازن، ومستعدة لفتح الافاق لمعالجة تحديات مشتركة ذات اهمية اكبر بكثير.

وقال: ان من بين التهديدات المشتركة التطرف الوحشي المتزايد الذي يلف قلب الشرق الاوسط ويمتد حتى الى اوروبا، مؤكدا انه انه اذا لم یتم وقف هذا التیار فانه سیتسع اکثر فاکثر وقال، اننا نشهد الیوم بربریة لا تعرف حدودا، والشاهد علی ذلك المجازر التي شهدتها 3 دول بالتزامن معاً اخیراً.

واکد ان ایران لم تتوان عن بذل اي جهد في هذا الصراع ما بین الانسانیة والبربریة، حیث یجري تهدید جمیع الدول بالدمار من قبل رجال ملثمین لا یعیرون ادنی احترام لحیاة البشر.

واوضح الوزير ظريف انه ینبغي البحث عن سبل جدیدة لمواجهة هذه المؤشرات الخطیرة، والحاجة لجهود دولیة لمکافحة هذه المعضلة العالمیة، معربا عن امله بان یبادر نظراؤه من خلال الوصول الی الاتفاق النووي الی انتخاب تاریخي ما بین التعاون والتوتر.

كما أدان ظريف الحظر المفروض على بلاده، وقال انه يهدف الى افشال تطلعات ايران النووية للاغراض السلمية ووصفها بالعقوبات الاكثر عشوائية التي تفرض على اي بلد في التاريخ البشري.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة