أكمال وتشديد قبضة المقاتلات الإيرانية بصاروخ "النصر"

بالصور..تعرّف على خمسة صواريخ كروز جو-بحر ايرانية

بالصور..تعرّف على خمسة صواريخ كروز جو-بحر ايرانية
السبت ١٣ فبراير ٢٠١٦ - ١٠:١٢ بتوقيت غرينتش

بعد ثماني سنوات من الحرب المفروضة على البلاد، ومشاهدة أداء صواريخ مثل "هاربون" الأميركي البحري و"اكسوسيت" الفرنسي و"دودة القز" المضادة للسفن، استثمرت إيران مبالغ كبيرة في الصناعات العسكرية للقوات المسلحة، لتصميم وانتاج صواريخ مضادة للسفن بمدايات مختلفة لاسيما صوايخ "كروز" التي لديها قابلية الانطلاق من ثلاث فئات، من الطائرات ومنصات الاطلاق الارضية ومن السفن والغواصات.

وأشارت وكالة مشرق الاخبارية في تقرير لها، إلى تسارع وتيرة تطوير وتوسيع قسما من المعدات الصاروخية للبلاد في مختلف القطاعات خلال السنوات الماضية، حيث يمكن ملاحظة مضاعفة سرعة هذا التطور بشكل واضح. وفي احدث الإنجازات العسكرية في هذا الصدد، تم تزويد القوة الجوية الإيرانية بصواريخ كروز "النصر" المضادة للسفن حيث قامت مؤسسة الصناعات الجوفضائية التابعة لوزارة الدفاع الثلاثاء الماضي، بتسليم القوة الجوية في الجيش الايراني، أول مجموعة منتجة من هذه الصورايخ المضادة للسفن والتي تطلق جوا.
ماهي صواريخ "كروز" وما تاثيرها على القوة القتالية للبلاد؟

للاجابة على هذا السؤال ينبغي أولا الاشارة إلى ان الكثير من صواريخ جو-سطح وسطح-سطح المنتجة، هي في الواقع طائرات برؤوس حربية لان شكلها تشبه الطائرات كثيرا. وتحمل هذه الصواريخ راس حربي وتملك اجنحة ثابتة أو أجنحة قابلة للانفتاح ونظام دفع نفاث أو مروحي والأهم من كل ذلك، انها تحلق بصورة غير باليستية أو تشيه كثيرا الطائرات. ان السمة الرئيسية لهذا النوع من الصواريخ هي انها تحلق على ارتفاع منخفض جدا من الارض وعموما أقل من 30مترا. ويمكن اطلاق صواريخ "كروز" من الطائرات ومنصات الاطلاق الارضية ومن السفن والغواصات، ولقد تطوير مجموعة متنوعة منها لمهاجمة الرادارات والسفن والاهداف الأرضية. وتم صناعة انواع مختلفة من هذه الصوايخ وتتراوح مداياتها من بضع عشرات من الكيلومترات الى بضعة آلاف من الكيلومترات. وتشترك هذه الصورايخ بامتلاكها محرك نفاث يتناسب مع المدايات القصيرة الى المتوسطة والبعيدة المدى للصوايخ. 

استثمرت الجمهورية الإسلامية في  ايران مبالغا كبيرة لانتاج صواريخ مضادة لسفن بمدايات مختلفة لاسيما في أنتاج انواع متنوعة من صورايخ كروز التي لها قابلية الانطلاق من ثلاث فئات رئيسية اي منصات عائمة ومن الطائرات والمنصات الارضية، ونقدم لكم نماذج من هذه الصواريخ التي تطلق جوا.
صاروخ كروز "نصر" 

صاروخ كروز "نصر" المضاد للسفن، يصنف ضمن الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى. ان الاختلاف الرئيسي بين هذا الصاروخ والنماذج المشهورة الاخرى مثل "كوثر" و"ظفر" هو بقدرته العالية على تدمير الاهداف لامتلاكه رأس حربي قوي جدا. يبلغ وزن هذا الصاروخ 350 كلغم وبمدى 35كيلومتر كحد ادني وله رأس حربي شبه مدرع يزن 130كلغم حيث يحتل نحو 4.5 اضعاف وزن الرأس الحربي لصاروخ كوثر-3.

ان من خصائص صاروخ كروز "نصر" المحمول جوا امتلاكه قابليات كبيرة لتدمير الاهداف المحددة. كما ان هذا الصاروخ، سيزيد القدرات العملانية والتكتيكية للقوة الجوية لجيش الجمهورية الإسلامية في إيران، كما وان منظومة صاروخ "نصر" المحمولة جوا، لديها امكانية نصبها واستخدامها من قبل انواع الطائرات المقاتلة مثل فانتوم-4.

مروحيات مل- 17/171التابعة للقوة البحرية للحرس الثوري، هي من المرشحين الرئيسيين لاستخدام هذا الجيل من الصورايخ حيث من الممكن نصب عدة صواريخ "نصر" على جانبي هيكل هذا الجيل من المروحيات. من الواضح ان إطلاق هذه الصواريخ من المقاتلات الحربية سوف يضاعف من سرعة وارتفاع هذه الصواريخ بشكل كبير وكبير.
صاروخ كروز "نور"

صاروخ كروز نور المضاد للسفن يعتبر من النماذج الاولى لصواريخ كروز التي انتجت محليا ،وادخلت في خدمة الوقوات المسلحة الايرانية في عام 1991. وتعتبر صواريخ كروز "نور" واحدة من الإنجازات الهامة في مجال صناعة صواريخ كروز البحرية، ويبلغ مدى كل من هذه الصواريخ 120 كم، وطولها 6.38م حيث ان 1.24م يتعلق بطول المحرك الابتدائي للصاروخ، فيما يبلغ وزنها 715كلغم، منها 175كلغم يتعلق بوزن الرأس الحربي النافذ الشبه المدرع ويمكنها التحليق بسرعة تقدر بنحو 0.9 ماخ.

كما يمكن نصب هذا الصاروخ على مروحيات میل-17/171 والمقاتلات الحربية مثل اف-4 ,تعتبر هذه الصواريخ من اهم اسلحة وتجهيزات الحربية للقوات البحرية لحرس الثورة الإسلامية وقوات الجيش والقوات الجوية للجيش التي يمكن تجهزها بهذا الصاروخ.

ويستخدم صاروخ نور في انطلاقته محرك أولي يعمل بالوقود الصلب وبعد الانفصال عن محرك الدفع تبدا المرحلة الثانية من عملية الانطلاق عبر محرك نفاث يتغذى بالهواء من الجزء الاسفل من هيكل الصاروخ ومن بين الجناحين مع المحافظة على مساره.

ويقوم الصاورخ بخفض ارتفاعه والاقتراب من سطح الماء حتى وصوله للهدف المحدد، مما يصعب على العدو تحديده والتصدي له ولاجل تقوية اصابته للهدف وتدميره بدقة كاملة. 

 بالنظر لاستفادة المقاتلات والمروحيات الحربية من صواريخ كروز، كجزء من تكتيكاتها القتالية لمواجهة التهديدات الحربية للعدو، ركز قادة ومتخصصوا الصناعات الدفاعية في البلاد على مشروع "قائم" مما ادى الى تزويد مقاتلات القوة الجوية للجيش بصواريخ "نور" بمدى 120كلم جو- سطح.
قادر؛ "اطلق وانسى" على بعد 200كلم من الهدف

صاروخ كروز "قادر" هو جيل جديد من صواريخ كروز من طراز "نور" ذات مدايات ابعد. تم الاستفادة في صناعة صاروخ "قادر" من هيكل وتصميم وحتى من ابعاد صاروخ "نور" إلا ان مداه يفوق 220 كلم، كما انه اكثر طولا من "نور".

ويمتلك تقنية التتبع الالي (اطلق وانسى) ومن القدرات الخاصة لهذا الصاروخ والتي اُعلنت عنها هو ان نظام الطيار الآلي الرقمي يتمتع بنظام ملاحة عالية الدقة، يتيح للصاروخ امكانية اصابة الهدف بمقطع عرضي راداري واطئ، وامتلاكه رادار متطور مع امكانية مواجهة الحرب الالكترونية، ويتميز بقدرة تدميرية هائلة، القدرة على ضرب الاهداف الساحلية والعائمة بدقة عالية.

نصب صاروخ قادر تحت جناح مقاتلة اف-4 في القوة الجوية الايرانية
يمتلك صاروخ كروز "قادر" قابلية اطلاقه من منصات ساحلية متحركة، او بواسطة الفرقاطات والمدمرات والطائرات المقاتلة ومروحيات الهليكوبتر من طراز میل-17/171 ما يسهل عمل القوات الايرانية ويزيد من قدراتها.

ونظرا لامكانية برمجة الصاروخ قبل الاطلاق، وامكانية اصابة الهدف بمقطع عرضي راداري واطئ، حيث يتمكن صاروخ قادر الانطلاق بسرعة فائقة ولايتمكن العدو من رؤيته الا  على بعد 30 كلم تقريبا – ونظرا لانحناء الكرة الارضية وسرعة الصاروخ الذي يصل مابين 0.8 ماخ الى 0.9 ماخ (277 الى 312 مترفي الثانية الواحدة عند مستوى سطح البحر وعند 25 مئوية- فان العدو له فرصة للرد فقط بحدود 96 حتى 108 ثانية.
صاروخ كروز "كوثر"

هو صاروخ من طراز كروز مضاد للسفن مجهز بمحرك يعمل بالوقود الصلب، خفيف الوزن ومن فئة الصواريخ القصيرة المدى. ولهذا الصاروخ القدرة على اصابة واغراق اهدافه المتمثلة بالسفن الحربية الصغيرة والمتوسطة، وذلك عبر 3 اوضاع مختلفة وهي "ساحل-بحر" و"بحر- بحر" و"جو– بحر"والتي يلاحظ فيها بعض الاختلافات من حيث الوزن والمدى. النموذج الاخير يعني كوثر-3 يبلغ وزنه 120كلغم وبمدى 25كلم فيما يبلغ راسه الحربي 29 كلغم من المواد المتفجرة وسرعته يتقرب من 0.8 من سرعة الصوت.  

وفقا للمعلومات المنتشرة، فقد صصم واحدة من النماذج الـ 3 لهذا الصاروخ بنوعين راداري وتلفزيوني (بصري) والنوع الاخير لايمكن الكشف عنه. ويمكن لهذا الصاروخ الخفيف نصبه على الزوارق السريعة السير بما في ذلك زورق "ذو الفقار" وبقية الزوارق السريعة لتعلب دورا هاما في زيادة قدراتها الهجومية، فضلا عن امكانية نصبها على مقاتلات القوة الجوية لجيش الجمهورية الاسلامية في إيران وكما تم في الاعوام الاخيرة بتجهيز مروحة "شاهد 285" وبهباد "كرار" الهجومي بصاروخين من صاروخ كروز البحري "كوثر".
صاورخ "قاصد" الخاص للمقاتلات الحربية الإيرانية

كُشف العام الماضي في الاستعراض العسكرية ليوم جيش الجمهورية الاسلامية في إيران، صاروخا اخر من عائلة الصواريخ الايرانية من فئة صواريخ كروز يفوق مداه عن 100كلم، وله شكل مماثل لصاروخ "قاصد-3"  الا تم تزويده بمحرك نفاث بدلا من محرك الدفع. هيكل هذا الصاروخ يماثل صاروخ قاصد-3 ويشمل على امتلاكه 4 اجنحة يتم التحكم بها نصبت في نهاية هيكل الصاروخ كما يلاحظ وجود اربعة زعانف قرب مقدمة الصاروخ ايضا. ونصبت الاجنجة والزعانف بشكل علامة "X" بهدف لتقليل مقاومة الهواء وسهولة التحكم في الصاروخ. وتقدر ابعاد هذا الصاروخ بطول يبلغ 5.3م فيما يبلغ قطر الهيكل الرئيسي للصاروخ 35 سم وطزر اجنجته نحو 70 سم.

ان النماذج السالفة الذكر من صواريخ كروز الايرانية تشير الى وجود مجموعة من هذه الصواريخ بمميزات وخصائص متفرقة بهدف تعزيز منظومة ايران الصاروخية لمواجهة الاهداف المتنوعة، وتشكل فيما بينها مجموعة متجانسة من اسلحة دقيقة وفعالة وذات قدرات تدميرية عالية للدفاع عن سواحل والمياه الاقليمية للبلاد بشكل مؤثر وفعال، وهي كذراع طويل يزيد القدرات القتالية لوحداتنا في البحر والساحل.

 

213

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة