خلال لقائه رئيس وزراء بلجيكا..

ظريف: مواقف بعض الدول تؤدي إلى تصعيد الأزمة السورية

ظريف: مواقف بعض الدول تؤدي إلى تصعيد الأزمة السورية
الثلاثاء ١٦ فبراير ٢٠١٦ - ٠٢:١٩ بتوقيت غرينتش

أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف، بأن مواقف بعض الدول تؤدي إلى تصعيد الأزمة في سوريا.

وخلال لقائه رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشل في بروكسل، أشار ظريف إلى الزيارتين اللتين قام بهما وزير الخارجية البلجيكي إلى طهران خلال فترة الحكومة الحالية في الجمهورية الاسلامية الإيرانية، وقال: إن البلدين يحظيان بإمكانيات جيدة لتنمية العلاقات بينهما، ومنها في مجال الطاقة والتعاون الصناعي والتكنولوجي، حسبما أفادت وكالة أنباء "فارس".

وأعرب وزير الخارجية الإيراني عن أمله في المرحلة الجديدة برفع مستوى العلاقات بين البلدين والتي كانت قد انخفضت بسبب الحظر المفروض على إيران.

وأوضح أنه في ضوء الفرص والتهديدات المشتركة أمام البلدين، فإنه ينبغي عليهما اتخاذ خطوات مؤثرة في مسار تعزيز العلاقات الثنائية.

وأشار وزير الخارجية إلى تطورات المنطقة، وأضاف: أن مواقف بعض الدول تؤدي إلى تصعيد الأزمة في سوريا.

من جانبه أشار رئيس الوزراء البلجيكي خلال اللقاء إلى الطاقات التي يمتلكها البلدان، معربا عن أمله بتفعيلها في مرحلة ما بعد الاتفاق النووي.

وأشار شارل ميشل، إلى زيارة وزير خارجية بلاده في وقت سابق إلى طهران، وقال: إن العلاقات بين البلدين تتجه نحو الإزدهار، وآمل بالمزيد من تحرك العلاقات في ظل الزيارة التي من المقرر أن يقوم بها الرئيس روحاني إلى بلجيكا.

ولفت إلى أن بلجيكا تولي أهمية لعلاقاتها مع الجمهورية الإسلامية، داعيا للحوار والتباحث بين البلدين فيما يخص القضايا الإقليمية ومنها الأزمة السورية وأزمة اللاجئين وتأثيرها على أوروبا.

ونوّه شارل ميشل، إلى ضرورة تشجيع القطاع الخاص البلجيكي للاستثمار في إيران، وقال: إننا ندعم تدشين خط جوي مباشر بين طهران وبروكسل.

وتبادل الجانبان وجهات النظر حول قضايا اللاجئين والتطرف والإرهاب.

114-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة