السيد نصرالله... صداقة "اسرائيل" ضياع للمقدسات للابد+فيديو

الثلاثاء ١٦ فبراير ٢٠١٦ - ١١:١٧ بتوقيت غرينتش

(العالم) 16/02/2016 - قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، ان هناك تطابق بين الادبيات الاسرائيلية وادبيات بعض الاعلام العربي خصوصا السعودي والخليجي، مشيرا الى ان الاسرائيليون يعتبرون أنهم أمام فرصة ثانية بتغيير النظام في سوريا وبالتالي ضرب محور المقاومة.

وفي إحتفال نظّمه حزب الله في الذكرى السنوية للقادة الشهداء في مجمع سيد الشهداء في ضاحية بيروت الجنوبية، تابع السيد نصر الله أنه "في كل سنة تعقد مجموعة مؤتمرات بالكيان الاسرائيلي ويحللون تطورات المنطقة ويطرحون تقديرات ويقدمون توصيات للحكومة لتعمل على اساسها بما يخدم مصالح "اسرائيل".

نتائج الخلاصات هذا العام متقاربة ومن هذه الخلاصات.. الاسرائيليون يعتبرون أنهم أمام فرصتين وتهديدين: الفرصة الاولى، هي تشكل مناخ مناسب لاقامة علاقات والدفع بتحالفات مع الدول العربية السنية وهذا وفق تعبير "الاسرائيليين"، والدفع بتحالفت معها تكون في مصلحة "اسرائيل" مستفيدين من تفاقم المواجهة بين الدول العربية السنية وايران.. والفرصة الثانية، هي امكانية تغيير النظام في سوريا، بالتعبير الحرفي: "سقوط النظام في سوريا سينزل ضربة قاسية بمحور المقاومة والجيش السوري سيصبح من المشكوك بقدرته المشاركة بأي مواجهة عسكرية مع اسرائيل".

وأضاف: أن "التهديد الاول للإسرائيلي هو ايران، والثاني هي حركات المقاومة في فلسطين ولبنان ويصنف حزب الله بالتهديد العسكري الاساسي، لذلك عندما يصلون الى التوصيات يكثرون الحديث عن حرب لبنان الثالثة بعد حرب تموز والغزو الاسرائيلي عام 1982. "الاسرائليون" ومعهم حكومات عربية يدفعون بقوة باتجاه الحديث عن الصراع السني الشيعي والتصوير أن كل ما يجري بالمنطقة هو صراع سني شيعي، هو صراع سياسي كما في اليمن والبحرين وسوريا والعراق ولبنان، العنوان الطائفي يخدم مصالحهم".

02:20 – 17/02 - 5

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة